حين حلمتُ ميتافيزيقيا وتهتُ في العدم..

تاريخ النشر: 09/01/22 | 9:01

عطا الله شاهين
أذكر بأنني حلمت حلما ميتافيزيقيا لم أر فيه أي شيء سوى العدم.. تهت في الحلم، لأنني ذهبت بعقلي إلى المستقبل، رغم أنني كنت مستلقيا على سريري حديدي بلا فرش ومتغطيا بشرشف أزرق.. في الحلم تهت بين ذرات الهيليوم، لدرجة أنني شعرت بحرارة لاوتشبه أية حرارة، وعرقي بللني، ولم أر أي شيء في الحلم، لأن العدم كان المشهد الوحيد، الذي رأيته هناك، رغم أن هناك لا مكان، بل عدم.. توهاني ظل مستمرا حتى انحرقت من ذرات الهيليوم في ما وراء الكون، قلت؛ هل عقلي ذهب إلى العدم دون أن أشعر تحت شرشفي الأزرق..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة