• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    فساد المجتمع في فلسطين ينبع من أين ولأي حد وصل؟

    في فلسطين نخجل من بعض الأشياء ونفتخر بأخرى
    نخجل أن تراثنا يضيع. ينسى الناس كيف عاش آباؤهم وأجدادهم من الأرض
    نخجل من أن الكثير من الناس لا يعرفون حتى ما تتضمنه ثقافتنا: التراث المادي ، التراث غير المادي الأهازيج والأمثال والقصص والمعرفة والموسيقى
    نخجل من أن الشباب لا يعرفون حتى كيف شكل نبتة العدس أو الكرسنة
    نخجل من أن الشباب يلجأون إلى المخدرات
    عقدة النقص و إطاعة أوامر المحتلين والمستبدين
    الاستعمار العقلي
    يجب أن نخجل من أن الشباب يقضون وقتًا على فيسبوك أكثر من التحدث إلى أجدادهم أو حتى التواصل الاجتماعي وجها لوجه
    بالمزبلة في شوارعنا
    يجب أن نخجل من أن كبار السن أحيانًا لا يشجعون الشباب على أن يكونوا ثوريين
    وليتحدوا الفساد
    مدارسنا وجامعاتنا تدرس الجرجرة وليس التفكير
    أقول التفكير الناقد – التسائل ورفض النمطية والإنصياع
    أو حتى كيفية الصيد للحصول على معلومات حقيقية ناهيك عن كيفية تغيير ظروفك
    لماذا لا نقضي وقتًا في زراعة طعامنا ،
    واستخدام الأمثال التي تذهب إلى أسلافنا الكنعانيين
    لماذا لا يعرف معظم الناس أن كلماتنا المحلية مليئة بالآرامية لغة يسوع
    نبش نكش نتع سكَر عتيق قرمة شوب تنورة شروال عيب جب بعل ناطور مرتي فلان درابزون إلو بكير – بكرا برا / براني جوا / جواني دقن / ذقن زريعة وحاكورة
    ننفق لدينا قائمة طويلة بالأمور التي يجب أن نخجل منها. لكننا هنا نقدم الحلول والفخر بالإنجازات
    نحن فخورون ببناء مؤسسات كمعهد فلسطين للتنوع البيولوجي والاستدامة
    المركز الوحيد الذي يقوم بالبحث العلمي الحقيقي حول هذه الأشياء
    الطلاب يعملو أبحاثثً عن طبيعتنا وتراثنا وشعبنا
    متحف التاريخ الطبيعي ، وحديقة جميلة ، وحديقة المجتمع ، ونحن نعمل لبناء ملعب أطفال
    توسيع مركز البحوث ، وحدة التوعية البيئية
    مشاريع كثيرة تأتينا
    فخورون بآلاف الزوار الدوليين والمحليين الذين أتوا إلى هنا في العامين الماضيين (افتتحنا المتحف في أبريل 2017) ونأمل مئات الآلاف الذين سيأتون في السنوات القليلة المقبلة بعد أن نفتتح مبنى أخضر
    مازن قمسية

     

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.