• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    ما هي مقوّمات السعادة في رأيك؟ هذا الموضوع للنقاش مع الأصدقاء

    في العشرين من شهر آذار/مارس من كلّ عام، يصادف اليوم العالميّ للسعادة، لذا أحبّ أن أطرح هذا الموضوع للنقاش مع الأصدقاء.
    تسعى الدول لتوفير الظروف التي تحقّق السعادة والسكينة لمواطنيها، وهناك علاقة بين السعادة والإنجازات التي يحقّقها الأفراد والشعوب.
    من الجدير بالذكر أن أكثر الدول التي يتمتّع المواطنوان فيها بالسعادة هي من الدول الإسكندنافيّة وعلى رأسها وفي المرتبة الأولى فنلندا، وهذا بناءً على تقرير السعادة لعام 2018 الذي أصدرته “شبكة حلول التنمية المستدامة” التابعة للأمم المتحدة، وقد تمّ هذا الاختيار بناءً على المعايير الرئيسيّة التالية:حصة الفرد من الناتج المحليّ، والحرية، ومتوسط العمر المتوقّع، نمط الحياة الصحيّ، والدعم الاجتماعيّ ، وانعدام الفساد.
    مع ذلك، الحديث عن السعادة قد يطول، وهناك أبحاث ودراسات كثيرة ومستفيضة حول الموضوع، كذلك قد تختلف الآراء حول تعريف السعادة لدى الأفراد، وفيما يلي أبرز الآراء حول تحقيق السعادة:
    – هناك من يرى أنّ السعادة تتحقّق في توفّر المال والثروة التي بواسطتها يستطيع المرء الحصول على الضروريّات والكماليات!
    – وهناك من يرى أن السعادة تتحقّق بالإيمان الصادق، وبالالتزام بأركان الدين وشعائره ومعتقداته.
    – وهناك من يرى أنّ السعادة تتحقّق في المنصب الرفيع والجاه والسلطة والصيت!
    – وهناك من يرى أن السعادة تتحقّق بالزوج/ة الصالح/ة والأبناء البررة الناجحين!
    – وهناك من يرى أن السعادة تتحقّق بتوفّر الصحّة الجسديّة والنفسيّة والحيويّة!
    – وهناك من يرى أنّ السعادة تأتي من طلب العلم والاستزادة منه والتعمّق فيه!
    – وهناك أبحاث أكّدت أنّ العلاقة الدافئة والحميمة مع الآخرين – داخل الأسرة وخارجها – من أهمّ مقوّمات السعادة.
    – وهناك من يرى أنّ السعادة تكمن في تحقيق الذات!
    – وهناك من يعتقد أنّ السعادة من صنع تفكيرنا، ولا تحتاج إلى معطيات ومقوّمات مادّية وخارجية!
    يقول في ذلك الشاعر المهجريّ إيليا أبو ماضي:
    أيّها الشاكي الليالي – إنّما الغبطةُ فكرة
    – وهناك من يرى أنّ السعادة صعبة المنال، وهي تتمثّل في سعي الإنسان الدءوب لتحقيق غاية بعيدة منيعة، ويكافح للوصول إليها، ومتى وصلها تفتر همّتُه، ويبدأ بالتفكير في الوصول إلى غاية أخرى جديدة وصعبة، وفي ذلك كتب الأديب جبران خليل جبران:
    وما السعادةُ في الدنيا سوى سبحٍ يُرجى – فإن صار جسمًا ملّه البشرُ
    والسؤال المطروح:
    ما هي أبرز وأهمّ مقوّمات السعادة في نظرك أنتَ؟
    د.محمود ابو فنه

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. السعاده هي ان ترى ابنك ناجح في التعليم برفع راسك كدام الناس وانا فخور جدا ببناتي ناجحات بتعلمن بالجامعات. الله ينجحك

    2. السعاده يكون معك مصاري عشان تمشي حالك بالحياه ومش مديون للبنك فش حاجه كل يوم يتصل عليك البنك حسابك خيا مديون

    3. السعاده برايي هي هداة البال وراحة الضمير والالتزام بالصلاه وتطبيق الدين

    4. تبدا سعادتك فقط بعدما تحب لغيرك كما تحب لنفسك , عن اي سعادة تتحدثون وهنالك اناس تعاني القهر الجوع والاندثار ,اي سعادة هذه عندما نتحدث بلغة الفرد ولا نتحدث بلغة المجموعه ,اي سعادة هذه التي ينقصها الامان ,اي سعادة هذه وانت لست حر ,اي سعاده ولا زال اسمي واسمك مكتوب بهوياتنا الشخصيه بلغة غير لغتنا ,اي سعاده هذه ولا زلنا نعامل كالعبيد ,اي سعادة ومعظم بيوتنا مهدده بالهدم ولا يسمح لنا بترخيصها ,اي سعادة ومعظم بيوتنا الجديده غير مشبوكه بشبكة الكهرباء ,اي سعاده ببيوت تنازلت عن المربيه والتي يحتفل العالم اليوم بعيدها , فهي اليوم منشغله بعملها ونسيت قضيتها المقدسه والتي ببفضلها فضلها رب العالمين بكتابه العزيز عن الرجل , اي سعادة هذه بعدم وصلنا لدرجة انعدام الثقه الواحد للاخر وللاسف القائمه طويله ولا يمكنني الكتابه الان .
      قد اكون استاذي محمود قد غيرت الطريق الذي اردت ان نصل اليه ولكن باعتقادي السعاده لا تصلح ان نقصت من مقومات معينه بسيطه ولكنا مهمه لتكتمل السعاده خاصه ولانها ستبقى منقوصه ولو بالقليل .
      مهما تقدمنا ونجحنا ووصلنا لدرجات حلمنا بها ووصلنا لها ولكن كل ما ذكرت اعلاه ينقصنا كمجموعه ولا يمكننا انكاره وهذا بالنسبة لي عائق للسعاده

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.