• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    كن كالماء أينما وقع نفع….

    عَنْ ابْنِ عُمَر رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: “مَنْ تَعَظَّمَ فِي نَفْسِهِ أَوْ اخْتَالَ فِي مِشْيَتِهِ لَقِيَ اللَّهَ وَهُوَ عَلَيْهِ غَضْبَانُ”.

    أخرجه البخاري في ” الأدب المفرد ” (549) و الحاكم (1 / 60) و أحمد (2 / 118) وصححه الألباني (السلسلة الصحيحة، 2/ 72).

    قال تعالى: ( وَلا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ . )لقمان اية 18

    كن كالماء أينما وقع نفع

    نعم كالماء

    ألا ترى أنه لا يميّز حين يتساقط بين قصور الأغنياء وأكواخ الفقراء .. بين حدائق الأغنياء وحقول الفقراء ..

    كن ليّناً كالماء

    يسكب في أوعية مختلفة الأشكال والأحجام والألوان فيغيّر شكله.. لكن .. دون أن يبدّل تركيبه ..

    نقيّاً كالماء

    ألا ترى أن البحر طاهر مطهر لا يكدّره شيء، لو رميت حجراً.. سيتكدر سطحه لبرهات، لكن سرعان ما سيعود إلى ما كان عليه ..

    حكيماً كالماء

    ألا ترى أنه إذا اشتد الحر تبخّر وانطلق نحو السماء، وحين يبرد الجو ويلطف يتكاثف ويعود إلى الأرض في قطرات المطر ..

    صبوراً كالماء

    ألا ترى كيف تندفع الأمواج نحو الصخور تارة تلو الأخرى، يوما تلو اليوم .. أسبوعاً تلو أسبوع، وقرناً بعد قرن حتى تترك آثارها في الصخر الأصم ..

    ودوداً كالماء

    ألا ترى كم هو لطيف ذلك الندى الذي يظهر كل صباح، يداعب أوراق النبات الخضراء ويجري بين نسيم الصباح بخفه.. 

    ومتواضعاً كالماء…

    ألا ترى أنه ينزل من أعالي السماء فوق السحاب ويختبئ في أعماق الأرض…

     

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. كلمات معبرة جدا. نرجو المزيد
      الف تحية للموقع والعاملين به . بوركت اياديكم ..نفتخر بكم

    2. سبحانه ما اعظم شأنه .. جعل من جماد لا يفقه شيئا .. عبرة ومثالا يحتذي به الانسان صاحب العقل والفطرة في تسيير اموره الحياتية ليهنأ بحياة ملؤها السعادة والامل .. كيف لا .. وهو على كل شئ قدير ..

      اللهم اشغلنا بما خلقتنا له .. ولا تشغلنا بما خلقته لنا ..

    3. يا ليت جميعنا نكون كالماء في حالات وامور كثيرة نعيشها او نمر بها….!!! فما اجمل الصبر وقت المحن..ما أروع الليونة بالكلمة والفعل الطيب…ما اقوى التواضع امام الآخرين بالتعامل معهم…ما اجمل واروع النقاء والصفاء…نقاء القلب واللسان ..فليس صعبا ان نكون كالماء الذي ينفع ولا يضر….

    4. والنعم بالله!
      ما اروع ذلك الانسان الذي يسعى ليجسد في روحه الفانية، تلك الصفات العظيمة!ويدرك التعامل مع جميع محطات الحياة، ليعيش حياة كالماء الاسن!
      شكرا، وبارك الله فيك!:)

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.