• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    سرُّ أمّي .!

    يوسف جمّال – عرعرة
    أمّي ماتت من زمان ..
    ولكن أعرف سرّاً لا يعرفه أحد سوايَّ
    لم تمت فيَّ
    بقيت معايَّ
    قد تغيب عن ناظريَّ للحظة
    ولكنها دائماً تعود
    فاتحة يديها
    باسطة راحتيها
    تأتيني في المنام مع سنا حلمي
    تحمل في عينيها حزمة
    من الأحلام
    فتفتح ذراعيها وهي تقول :
    تعال – يا ولدي ..
    لنلعب لعب زمان
    ونحكي قصص زمان
    وقبلات زمان
    وهدهدات زمان
    *********
    أمّي ماتت من زمان
    ولكنّي أعرف سراً
    لا يعرفه أحد سوايَّ
    فقد بقيت فيَّ
    بقيت معايَّ
    تطلع صباحاً مع الشمس
    فتأتيني راسمة على شفتيها
    حزمة شعاعات
    وفطور قبلات
    وزوّادة دعوات
    فأمشي ..
    وهي ظلٌّ فوق رأسي
    تحميني من زخّات المطر
    ووهج الشمس
    *************
    أمّي ماتت من زمان
    ولكنّي أعرف سرّاً لا يعرفه أحد سوايَّ
    لم تمت فيَّ
    بقيت معايَّ
    ما زالت تغطّيني قبل المنام
    وترسم لي صوراَ جميلة في الأحلام
    وتحمل همّي وشكوايَّ
    وتضحك لفرحي وتفرح لمناي
    **********
    أمّي ماتت من زمان
    ولكنّي أعرف سرّاَ
    لا يعرفه أحد سوايَّ
    بقيت فيَّ
    بقيت معايَّ
    تسمعني وأنا أقرأ جريدتي
    وتناولني الكتاب من مكتبتي
    وما زالت تتأكد من :
    حملي لمحفظتي
    وفي جيبي محرمتي
    وفي يدي ساعتي
    ولا تتركني أخرج قبل أن
    تعطيني قبلتي
    ******
    أمّي ماتت من زمان
    ولكني أعرف سرّاً
    لا يعرفه أحد سوايَّ
    بقيت فيَّ
    فقد بقيت معايَّ
    أوّل من أقرأ عليها قصيدتي
    هي بطلة روايتي
    وتسمع في شغف حكايتي
    وتجلس معي لتأنس وحدتي
    وتنام معي على مخدَّتي
    وتفترش معي فرشتي
    !مي ماتت من مان
    ولكنّ أعرف سراً
    لا يعرفه أحد سوايَّ
    بقيت فيَّ
    فقد بقيت معايَّ
    ***********

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.