قوالب حسب الطلب

دكتور حسين علي غالب - بريطانيا

تاريخ النشر: 21/05/22 | 8:03

لست معتاد على الكتابة بنفس الموضوع مرتين، لكن عندما أجد أن الأمر زاد عن حده فمن واجبي وواجب على غيري أن نوجه عليه الأضواء ، لعل وعسى أن نجد حل مناسب يرضي جميع الأطراف.

لقد كتبت منذ وقت ليس بالطويل عن تفشي عمليات التجميل بشكل جنوني ، و إذ أكتشف أن الأمر لم يصل إلى هذا الحد فحسب حيث بات شبابنا وهم الشريحة الأكبر يتسابقون إلى إجراءها ليس للحصول على الجمال والوسامة والجسد المتناسق الرشيق كما هو الحال في السابق ، لا و ألف لا بل هم يريدون إجراء العملية الجراحية التجميلية الواحدة تلو الأخرى لكي تشبه هذا الممثل المشهور أو تلك الفنانة الجميلة وبات الكثيرين بعد ما يرون هذا الشاب أو تلك الشابة يصفونه بأنه شبيه لهم.

بعض جراحين التجميل يقولونها صراحة عندك قالب محدد تختار منه ما تشاء..!!
بأمكانك أن تأخذ نفس أنف هذا الممثل ، ومعها حواجب ذاك ليصبح مثلهم ، وبعض الفتيات باتوا يتنافسون من أجل إبراز أجزاء معينة من أجسادهم متوقعين أن بفعلتهم هذه سوف يصبحوا حديث الساعة ، والكل سوف يتسابق للزواج منهم أو العمل معهم ، والعكس صحيح فأنا رأيت بأم عيني كيف تصرف أطفال صغار مع فتاة تظهر على مواقع التواصل الاجتماعي وهي مشهورة بأنها تملك مؤخرة كبيرة جدا .

ما أن مرت أمام أطفال صغار وهي تقوم بتصوير نفسها في شوارع عاصمة الضباب لندن حتى ضحك الأطفال بشكل فطري وطفولي ، وهي أصبحت أضحوكة وهذا المقطع الذي مدته دقيقة ونصف تم تداولها لمدة أربع أشهر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة