• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    يا رسول الله

    ابدأ قولي بالصلاة عليك يا حبيبي يا رسول الله ، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
    الرسول الامي خاتم الأنبياء والرسل الصادق الأمين ، اشهد انك بلغت الرسالة واديت الأمانة على اكمل وجه ، يا من قال عنه رب العالمين في سورة القلم : (وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ) .
    اكتب لك يا سيدي وحبيبي بصفتي فرداً من افراد امتك العظيمة امة (اقرأ) الغيورين على هذه الامة ومثالاً لقولك : (من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان) .
    اما إن بدأت بأخبارك عن احوالنا واحوال المسلمين فلن استطع وصف المأساة التي نعيشها ، فهذا يقول أنا مسلم لكنه يتعامل بالربا ، والآخر يقول اشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ويفعل المحرمات …
    يا رسول الله .. اصبحنا نعيش في زمن الفتن ، بين أناس متقوقع كل فرد منهم داخل نفسه ، يفكر كيف سيمر عليه الغد قبل ان يخطط كيف سيمر عليه اليوم ، وإذا قرروا ان يذيبوا الجليد بينهم ويندمجوا ، ما إن يبدأ احدهم بالحديث في تعاليم الدين الصحيحة حتى يسمع رأى الآخرين في والدته مباشرة ! .
    يا رسول الله .. اصبحنا نعيش بمجتمعات يحكمها مجموعة من الظالمين المتخلفين عقلياً ، يدعمهم مرضى نفسيون ، ويديره تجار الأمل في علاج أفضل وسعادة أوفر والتذاكر متوافرة للجنة والنار توزع على ايدي بعض (شيوخ السلاطين) أصحاب العمائم السوداء .
    يا رسول الله .. الناس في هذا الزمن تعيسة جداً ، وقد بدأت مشكلة الإنسان منه عندما اعتقد أن غيره أسعد منه ، فسكن الحسد قلبه وعشعش الحقد في عقله .
    يا رسول الله .. هجرنا كتاب الله ، حتى اصبح (مجرد ديكور) ، فلم يبقى من الإسلام إلا اسمه ، ولا يبقى من القرآن إلا رسمه .
    يا رسول الله .. مساجدنا عامرة وهي خراب من الهدى ، علماءنا أشر من تحت أديم السماء من عندهم تخرج الفتنة وفيهم تعود (إلا من رحم ربي) .
    يا رسول الله .. اصبحنا في زمن يتفاخر الناس بعدد من قتلهم ، وتتصدر مانشيتات جرائدهم بصفقات السلاح المتبادلة ، في نفس الوقت الذي يقيمون فيه مؤتمرين للسلام قبل الاكل وبعده !
    التسامح والعفو ، الحب والأخلاق ، أدب الحوار ورأيكم شورى بينكم ، رحمة الصغير وتوقير الكبير ، وإذا حكمتم بين الناس فحكموا بالعدل … لم تعد موجودة في هذا الزمن يا رسول الله .
    اسأل الله العفو والعافية
    محمود عبد السلام ياسين

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. ميه الميه كلام سليم دين قيم فاين القيم ?! الاخلاق وما ادراك ما الاخلاق بهذا الزمن إنما الأمم هي الأخلاق فان ذهبت اخلاقهم هم ذهبوا

    2. الصلاة والسلام على رسول الله .
      اختلف معك في الكثير. منها عن العلماء انهم من يفتنون. والإسلام شجعنا على العلم والتعلم والعمل.
      اما عن الحاكم الظالم فهو موجود على طول الزمان .
      وأصحاب العمم السوداء منهم من يدعوا للإصلاح ومنهم خادم للحاكم الظالم ومنهم من يعيش بجمود فكري.
      كل ما كتبت كان ولا يزال .
      ورب العالمين يرى كل شيء ولكل حسابه

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.