• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    توَرّدَ القلب……

    أنا امرَأةٌ جُبِلَتْ مِنْ أَسى النّاسِ
    لا ضِلعَ آدمَ فيهِ كفْوُ مِتْراسي
    ****
    النّورُ والنّارُ إلهامٌ لِقافِيَتي
    لا إنسَ لا جِنَّ وَحْيٌ بَيْنَ جُلّاسي
    ****
    أسْتَنطِقُ الْماءَ في كَفّي اُحاجِجُهُ
    ما بالُ صَدْري جَفَّتْ فيهِ أنْفاسي
    ****
    يَسْتَعذِبُ الماءُ لَحنًا شابَهُ شَجَني
    فانْداحَ في الوَجهِ يَسْتَهويهِ ألْماسي
    ****
    أُعيذُ قَلبي إذا ما مَسَّهُ وَجَلٌ
    مِنْ فِتْنَةِ الشَّوقِ في رَشْفاتِ ذا الكاسِ
    ****
    أُلقي فُؤادِيَ ذا غضًّا بِراحِلَتي
    علَّ الرَحيلَ يُواري قَهرَ وَسْواسي
    ****
    يَنسَلُّ خيطُ الرّجا مِن خَطوِ قافِلَتي
    فَيَقطَعُ الخيطَ جَفوٌ ويْحَهُ قاسي
    ****
    وَتَصْفُرُ الرّيحُ في ذِكْرى تُعَزِّزُها
    خَريفُ عُمْرِي أَتاني ما أَنا ناسي
    ****
    غَدوتُ فَصْلا لِلأَفْراحِ معتَقِدَه
    وَجْدتُ أنَّ الحُزنَ وَسْمُهُ راسي
    ****
    وأنَّ مِنْ أصْداءِ الوَهمِ ناياتٌ
    شَدَوْنَ لَحنًا ما أسْمَعنَ حُرّاسي
    ****
    يا أيُّها العابِرُ المفتونُ في لُغَتي
    إنّي فُتِنتُ بِبَدْرٍ في الدُّجى ساسي
    ****
    الظُّلمُ مَوئِلُني والعَتمُ مَوئلُهُ
    ذا اللونُ لا يُنبي عن خيرِ أجْناسي
    ****
    أُرَمِّمُ النّفسَ، روحي شابَها وَجَعٌ
    تَفَتّقَ الجُرحُ مِنْ فَرْطٍ بِإحْساسي
    ****
    يا فاطِرَ القلبِ مِن نَبضٍ وَمِن لَهَفٍ
    لَهْفي على ما فاتَ شَجَّ أنْفاسي
    ****
    إنّي امرأةٌ وإنْ في مَوتِها اكْتَمَلتْ
    تورَّدَ القلبُ…مِنهُ يَعبَقُ الآسِ

    سماح خليفة

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.