مبارك يطالب بتغيير الشعب !

تاريخ النشر: 04/02/11 | 11:10

بقلم يوسف الجمل – جمعة الرحيل

حان وقت الرحيل !

ليس بالسهل أن ترى الأعداد الهائلة من أبناء الشعب يهتفون بأنهم يصرون على إسقاط النظام وليس من السهل أن ترى كيف يزداد عدد الرافضين الكارهين الصامدين بالإصرار والعناد بعدم التخلي والانسحاب والاستقالة, وكل يوم يمر يزيد من حالة الكراهية حتى أنه سوف يأتي يوم لن يبق فيه أحد إلا ويرفضك ولربما ستكره نفسك على كل تأخير وعلى كل ما حدث وسيحدث بهذا العناد .

لا يمكن أن تحكم شعباً لا يريدك ولا يمكن أن تستورد أو تشتري أو تجند أو تفرض على الأمة سلطتك إلا إذا أعلنتها علناً بتبني نظاماً دكتاتورياً يحكم بالقوة وبالحديد والنار وبالسجون والإرهاب والتعذيب ومحاكم التفتيش والفقر والجهل والظلم والاستبداد !

لقد حان الرحيل !

لن تجدي كل الحيل والألاعيب ومحاولات كسب الوقت والسيناريوهات والمماطلة وأساليب امتصاص الغضب فهو غضب لا يمكن امتصاصه لأنه غضب عارم وترسبات العديد من السنوات التي سببتها السلطة وغفلت عن عواقبها ولم تحسب ليوم يأتي وستدفع به الثمن.

وقت الرحيل قد حان !

لقد أغلقت كل الأبواب فماذا تنتظر !

لماذا يصعب عليك أن تترك السلطة, ألأنها لذيذة نعمت من خلالها بالخير وعائلتك والمقربين منك وزمرتك وعلى حساب أبناء الشعب الكادح الذي يتناول طعامه بصعوبة ويشرب بصعوبة ويتداوى ويتعالج بصعوبة ويتنقل بصعوبة ويتعلم بصعوبة ويتنفس بصعوبة وينام بصعوبة وبصعوبة متناهية يحاول أن يحلم ولا ينجح ولا يستطيع فقد سرقت منه أحلامه ووجدانه وكرامته وعزته وجعلته يموت من أجلك !

لماذا يصعب عليك استخلاص العبر وقراءة الصور , ألهذه الدرجة تستخف بالشعب وتصر على حكمه وهو كاره أم يصعب عليك فقدان التاج والكرسي والصولجان واللؤلؤ والمرجان والأموال والذهب والعز والرفاهية والأمر والنهي والدوس على مقدرات الشعب واللعب بالبشر والحكم والتحكم والبطش والظلم والقتل .

هل وصلت بك الأمور إلى أن تقول أنا وفقط أنا , أنا ومن بعدي الطوفان وأنا ربكم الأعلى وبدوني لن تستطيعوا وأنك تخاف على الشعب من الفوضى وأي فوضى يمكن أن تحصل أكبر وأعظم مما أحدثت في الأمة والشعب .

الشعب كله لا يريدك فهل تطالب بتغيير الشعب كي تبقى ويموت غيرك ؟!

الشعب قال كلمته مرة تلو المرة وكررها تحسباً لغفلتك أو صممك أو تجاهلك واستهانتك واستهتارك فظننت أنها زوبعة في فنجان وأنك ستجتاز هذه الأزمة وستظل تقبع وتقمع وتنعم وتأمر وتنهى فإلى متى ؟

لقد أزهقت المئات من الأرواح البريئة وسالت الدماء الطاهرة وجرح الآلاف من أبناء الشعب الذي تحكمه وأنت لا تبالي فهل هو زواج بالإكراه, وهل هو استخفاف بهذه النفوس في سبيل أن تبقى أنت وتموت مصر ؟

حان وقت الرحيل فارحل لأنه لم ينجح أحد من الزعماء والقادة في استقطاب الرفض والكراهية عبر التاريخ كما استقطبت رفض وكراهية شعبك وأمتك وأبناء جلدتك بسبب مواقفك وسياستك ودعمك لضرب العراق وتقسيم السودان ومعاداة سوريا وإيران والخوض في لبنان وسكوتك لحصار غزة ودعمك ومساندتك لتهميش القضية الفلسطينية وتمييعها وولاءك لمن يشتغلون على طمس الأمة الإسلامية والعربية !

لقد كان لمصر الدور الريادي والقيادي والسيادي في الشرق الأوسط وكان يحسب لها ألف حساب حتى حملت الراية فاستلمتها وسلَّمت وخضعت حتى تسلم ويسلم ويستمر ويدوم ويبقى حكمك ولو بلا كرامة وبلا عزة وإباء فإلى متى ظننت أنه سيبقى ويدوم ؟

لقد حسبت حساباً لكل شيء إلا لأمرين : الأول غضب الشعب والثاني والأعظم غضب الرب فجاءت ثورة الغضب الأولى تنذر وتذكر لعل وعسى أن تصحو وما فات الأوان

أما الثانية فإنها عندما تحل فلن يعصمك من الله عاصم !

ارحل فقد أزف الرحيل وما تبقى من العمر قليل غير طويل

ارحل ليبقى لك موقف مشرف تحقن فيه الدماء وتنير به الدروب المظلمة لعل بها يرحمك التاريخ ويسطر لك شيء من الأمجاد .

ارحل فالشعب قال كلمته والرب أحكم قبضته وانزل رحمته وقدَّر قدرته فأين المفر ؟

يا سيادة الرئيس كفى ويجب أن ترحل .

يا سيادة الرئيس لا تكن صاحب السيرة الذاتي لسياف عربي التي حكى لنا فيها الشاعر الكبير نزار قباني حيث قال :-

أيها الناس

أنا الأول والأعدل،

والأجمل من بين جميع الحاكمين

وأنا بدر الدجى، وبياض الياسمين

وأنا مخترع المشنقة الأولى، وخير المرسلين

كلما فكرت أن أعتزل السلطة، ينهاني ضميري

من ترى يحكم بعدى هؤلاء الطيبين؟

من سيشفى بعدى الأعرج، والأبرص، والأعمى

ومن يحيى عظام الميتين؟

من ترى يخرج من معطفه ضوء القمر؟

من ترى يرسل للناس المطر؟

من ترى يجلدهم تسعين جلدة؟

من ترى يصلبهم فوق الشجر؟

من ترى يرغمهم أن يعيشوا كالبقر؟

ويموتوا كالبقر؟

كلما فكرت أن أتركهم

فاضت دموعي كغمامة

وتوكلت علي لا الله .

وقررت أن أركب الشعب

من الآن إلى يوم القيامة

*****

يا جماهير الشعوب العربية

أيها الناس

أنا المسئول عن أحلامكم إذ تحلمون

وأنا المسئول عن كل رغيف تأكلون

وعن الشعر الذي – من خلف ظهري – تقرأون

فجهاز الأمن في قصري يوافيني

بأخبار العصافير وأخبار السنابل

ويوافيني بما يحدث في بطن الحوامل

أيها الناس أنا سجانكم

وأنا مسجونكم فلتعذروني

إنني المنفى في داخل قصري

لا أرى شمسا، ولا نجما، ولا زهرة دفلى

منذ أن جئت إلى السلطة طفلا

ورجال السيرك يلتفون حولي

واحد ينفخ ناياً

واحد يضرب طبلا

واحد يمسح جوخاً واحد يمسح نعلا

منذ أن جئت إلى السلطة طفلا

لم يقل لي مستشار القصر كلا

لم يقل لي وزرائى أبدا لفظة كلا

لم يقل لي سفرائى أبدا في الوجه كلا

لم تقل إحدى نسائى في سرير الحب كلا

إنهم قد علموني أن أرى نفسى إلها

وأرى الشعب من الشرفة رملا

فاعذروني إن تحولت لهولاكو جديد

أنا لم أقتل لوجه القتل يوما

إنما أقتلكم كى أتسلى

*********

ها هي جمعة الرحيل تؤكد لك ولنا أن الشعب ماض في قرار لا رجعة فيه فإما أن ترحل وإما أن يرحل الشعب فهل يرحل الشعب ؟!

هذا ما زرعته طيلة السنوات التي حكمت بها فلماذا لا تفهم أن هذا ما جنيته على نفسك وما جناه عليك أحد .

ها هو وقت الرحيل قد حان ولم يبق لك إلا الرحيل فهلاّ ترحل ؟!!

‫2 تعليقات

  1. حياك الله يا استاذي الكريم…وجمل ايامك بالعيش الكريم

    منذ ان خرجت جماهير مصر الى الشوارع…اتابع النشرات الاخبارية من الفضائيات

    المتنوعة.ل فت انتباهي قنال الفراعنة في مصر..مدير القنال السيد توفيق عكاشه

    عضو مجلس الشعب المصري ممثل عن الحزب الوطني الحاكم..هذا القنال يتحدث

    عن فساد النظام واعوانه وعن سرقة اموال الشعب..يتحدث الكثير عن مظاهر الفساد

    والرشوة..يتحدث عن زمرة وزراء ومسؤولين فاشلين عبثوا باموال البلد وممتلكاته.

    النظام المصري فاسد.ظالم.مبني على البلطجة…وعليه الرحيل وعلى القضاء المصري

    محاكمة عناصره بدون استثناء اي عنصر.

    الشعوب العربية تطالب الديمقراطية والعيش الكريم والعدالة الاجتماعية…هذه

    مطالب عادلة وشرعية.

    استاذي الكريم…مهم طال الوقت كل الطغاة مصيرهم الى مزابل التاريخ.

  2. الحمد الله انو راح مبارك وراح الحكم الظالم بس انشاء الله انو بيحل مكانو واحد اللي يعرف عنجد يقيم دولة ديمقراطية جدية مش اسم وبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة