اللوزة النخرة

هادي زاهر

تاريخ النشر: 21/06/22 | 10:03

رسالة إلى الوزيرة الفاشية ايليت شكيد “1” على أثر زيارتها

لعسفيا دالية الكرمل

أيّتها اللّوزة النّخرة

لا.. لا، إنّك لا تتفوّقين علينا بالفترة

إنّ هذا الوباء الّذي في جوفك ينغلّ

يصوّر لك إنّك أكثر منّا قدرة

وأنّ الله ارسلك نور للأغيار.

وهمٌ وافتراء، غاية في الإقذاء

إنّ هذا الازورار يقود إلى الدّمار

فمن أين تستمدّين هذا السّواد

وهذه الأحقاد

إنّ اباك قادم من بلاد ما بين الدّفقين

عاش في كنفنا بميسرة ورخاء

وأمّك الرّوسية ذات رؤى نورانيّة

لم تستمدّين منها سوا شكلك

وعيونك الخضراء

جئت إلينا لتمنحينا ممّا لنا كهدية

وتتمنّين لنا المنيّة

وطبّلوا وزمّروا وصفّقوا لك البسطاء

اعتقدوا أنّ ذلك قمّة العطاء

اعتقدوا أنّ الحقّ يؤخذ بالاستجداء والتّبعية

جاهلين إن النّد لا يهابك إلّا إذا كانت

من أصحاب النّفوس الابيّة.

كلمة “شكيد” معناها بالعربيّة لوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة