فلسطيني في قائمة العلماء الأفضل في العالم لعام 2021

كتب: أحمد حازم

تاريخ النشر: 16/03/22 | 17:49

الفلسطينيون ليسوا هم فقط اللاجئين، وليسوا هم فقط حملة السلاح من أجل حقوقهم، فمنهم سياسيون كبار على الصعيد العالمي، ومن بينهم أيضاً.

باحثون وعلماء بمختلف المجالات في جامعات معروفة عالمياً. الشعب الفلسطيني هو بحق كما قال الرئيس الراحل ياسر عرفات “شعب الجبارين”. انه شعب العلماء، والقائمة التي اختارتها الجامعة العربية الأمريكية لقائمة العلماء الأفضل في العالم لعام 2021؛ والتي تضم عالماً فلسطينيا هي أكبر برهان على ذلك.

البروفسور الفحماوي بشار سعد فلسطيني الهوية والأصل والدم، اسم برز في العالم، تم اختياره من قبل جامعة ستانفورد الأمريكية العريقة لتميزه في بحوث علمية مهمة. ويعتمد هذا التصنيف الذي يُعتبر الأكثر شهرة في جميع أنحاء العالم، على المعلومات الببليومترية (التي تستخدم الطرق الإحصائية والأساليب الرياضية في تحليل البيانات المتعلقة بالوثائق) الواردة في قاعدة بيانات Scopus، وفق الجامعة.

تصنيف جامعة ستانفورد يضم أكثر من 160 ألف باحث من بين أكثر من 8 ملايين عالِم يعدّون الأنشط في جميع أنحاء العالم، مع أخذ 22 مجالًا علميًّا و176 حقلاً فرعيّاً في الاعتبار. وعن سبب اختيار الجامعة للعالم الفلسطيني، قالت الجامعة إن: “الأوساط العلمية في جميع أرجاء العالم تشهد للباحث البروفيسور بشار سعد في تخصّصه، وحضوره المميّز على منصّات العلم الدوليّة من خلال بحوثه ومحاضراته وكتبه العلمية أكبر دليل على ذلك.
البرفسور سعد له تاريخ عريق في تخصصه في علم الأعصاب. فقد عمل حوالي عشرين عاماً في جامعات سويسرا المرموقة، وحصل خلالها على شهادة الدكتوراة في مجال الكيمياء الحيوية. لكن بعد ذلك تخصص في علم الأعصاب في المعهد التكنولوجي في زيورخ (ETH). ونتيجة لنشاطه المميز تم تعيينه محاضراً وباحثاً كبيراً في هذا المعهد في مجال الطرق الجديدة لفحص السمومية، ثم تم اختياره ليكون أستاذاً مساعداً في هندسة الأنسجة.

البروفسور سعد، ينضم إلى قافلة العلماء الفلسطينيين المعروفين عالمياً في مجالاتهم. فهناك العالم منير نايفة ابن مدينة طولكرم أحد أهم علماء الذرة والفيزياء، ومن أبرز علماء تكنولوجيا النانو، والتي تعنى بترتيب الذرات وتصنيفها بدقة فائقة لتوظيف خصائصها المضيئة في تطوير تطبيقات في مجالات مختلفة كالطاقة والطب.

وهناك العالم حنا ناصر ابن مدينة بير زيت أحد أشهر علماء الفيزياء النووية والحاصل على شهادة الدكتوراه في الفيزياء النووية عام 1967 من “جامعة بيردو” في الولايات المتحدة الأمريكية. ولا ننسى أيضاً عالمة الفضاء أسيل عنبتاوي المولودة عام 1969 لأسرة من مدينة طولكرم والتي تعتبر من أهم علماء الفلك في الولايات المتحدة الأمريكية، خصوصاً وأنها المرأة الفلسطينية التي تم تكريمها من قبل “ناسا” على قيادتها للفريق المسؤول عن إنزال مركبة إلى المريخ، وتم تكريمها أيضا عندما قادت فريق إنزال مركبة على زحل ثم إخراجها منه.

أما العالم عصام النمر ابن مدينة جنين معروف بأنه أرسل حجرا إلى القمر حفر عليه اسم مدينته جنين مع رحلة في إطلاق مركبة “أبوللو 11” التي كانت أول مركبة فضائية تهبط على سطح القمر عام 1969.

عصام النمر تخرج من جامعة “يوتا” بالولايات المتحدة عام 1953 في علوم الهندسة، وتخصص في مجال حساب الكميات، والتحق فيما بعد بشركة “روكيت دين” لصناعة محركات الصواريخ العملاقة في كاليفورنيا. وأثبت خلال عمله مهارات رفيعة في تطوير آلات الاحتراق الداخلي، الأمر الذي ساعده على الالتحاق بصناعة الفضاء والانضمام عام 1968 إلى وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، وتولى قيادة مجموعة الاختبار للمركبة القمرية نموذج “لونا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة