• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    تكون هناك

    نجوى بقلم : زهير دعيم
    ( مهداة للصبية ولاء صبّاغ زريق التي انقذت حياة رجل سخنينيّ غرق في منتجع السّاخنة )

    عندما تذوبُ المحبّةُ على مذبحِ الفِداء
    حينما تنتشي الحياةُ وتغوصُ في العَطاء
    حينما يتجلّى النّور من كوى السّماء
    حينما يغرقُ إنسانٌ ويتوقُ للهواء
    تكونُ هناكْ …
    صبيّةُ العِزّ والحُبِّ والسّناء
    فتغدو للملهوفِ قشّةً
    وفُلًّا ودواء
    وتضحي للغريقِ نفَسًا
    يُجمِّلُ الفضاء
    فتروحُ والإنسانيّةُ دَيْدنُها
    تُنعِش ، تُحاربُ ، تُطاردُ الشّقاء
    وتصرخُ في وجهِ الموتِ صرخةً
    تُجلجلُ الأوداء
    وتقول : لا…
    لا تقترب ْ… غادرِ الأجواء
    فالسيّدُ قد أمرْ
    في البُّشرى والخَبَر
    أنّنا سواء
    نُحبُّ البَّشَرَ كلَّهمُ
    بعيدًا عن المعتقدِ
    واللونِ والرّداء

    ***
    حينما يغرقُ الانسانُ
    ويدنو من الفناء
    تكونُ هناك
    صبيّةٌ جميلةٌ اسمها ولاء

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.