• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    ” كيفَ لِي ؟ ” الشاعر كمال ابراهيم

    اليكم قصيدة : الشاعر كمال ابراهيم : ” كيفَ لِي ؟ ” نصًّا وبالصوت والصور عبر الفيديو التالي ، يوتيوب :
    كَيْفَ لِي؟
    شعر كمال ابراهيم
    كَيْفَ لِي أنْ أواجِهَ الظُّلْمَ فِي وَطَنِي
    وَلَا أُقَاوِمْ
    كَيْفَ لِي أنْ أوَاجِهَ الحِقْدَ ضِدِّي
    وَأَنْ أُسَاوِمْ
    كَيْفَ لِي أنْ أوَاجِهَ حِقْدَ الحَاسِدِينَ
    وَأَنْ أُسَالِمْ
    كَيْفَ لِي أنْ أرَى القَهْرَ فِي وَطَنِي
    وَأَلَّا أرْفُضَ قَسْوَةَ الحَاكِمْ
    كَيْفَ لِي أنْ أرى العُنْفَ مُسْتَشْرِيًا
    وَأَلَّا أسْتَنْكِرَ هَوْلَ الجَرَائِمْ
    إنَّنِي كُلَّمَا أجِدُ الكُرْهَ ضِدِّي وَضِدَّ شَعْبِي
    أمْتَشِقُ يَرَاعِي وَأكْتُبُ أقسَى الشَّتَائِمْ
    لَكِنَّنِي وَفِي ذَاتِ آنٍ
    أبعَثُ لِكُلِّ العَوَالِمْ
    شَرْقًا وَغَرْبًا
    قصائِدِي الْمَمْزُوجَةَ بالحُبِّ والسِّلْمِ
    مُحَمَّلَةً عَلىَ أجْنِحَةِ الحَمَائِمْ.
    30.11.2019

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.