• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    أنا وأنتَ!! بقلم : روز اليوسف شعبان

    أنا وأنت طائران في المدى
    تحملنا رياح المواسم
    تبذرنا لقاحا في الحقول
    والشجر
    تقلّبنا في أكفّها الفصولُ
    أرجوحة للقمر
    تقبّلنا قطراتُ الندى
    قبل أن يدغدغ الفجرُ
    شفاهَ البراعم
    في السَحر
    نفترش أكفّ الأقاح
    وسائدَ حبٍ ونغادر
    نطير بلا هوادة
    نصفّق بأجنحتنا طربا
    نشدو مرحا
    فالأفقُ الواسعُ لنا
    لا حدودَ تحدّنا
    ولا جوازاتِ سفر!!!!
    نعانق الأطيارَ في دربنا
    نحطّ على أعناق الزنابق
    ينعشنا أريجُها
    فنكنز منه عطرا ونهاجر

    أنا وأنت طائران في المدى
    نرسم بألوان الحب
    بساطَ الريح
    نحلّق مع السندباد
    نرتوي بماء دجلةَ والفرات
    تبهرنا بمكتبتها بغداد
    تسحرنا بجمالها صنعاء
    تدهشنا بعراقتها دمشق
    تنفحُنا بنورها
    زهرةُ المدائن
    يحطّنا السندباد على أسوار عكا
    نبحر في الأفق مركبا
    نعانق الأمواجَ ونسافر!!

    أنا وأنت طائران
    الأفق الواسع لنا!! المدى لنا!!
    البحرُ بمده وجزره لنا!
    السهل لنا !! الوردُ لنا !!
    ولنا الهضاب و الخمائل!!
    أنا وأنت طائران في المدى
    نشدو للحب
    ونغرّدُ للسنابل!!

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.