• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    كفانا حبيبي

    تعالِي نُصافي ونمحُو الخطايا
    على شطِّ بحرٍ يُسِرُّ الخفايا
    ألا تطمحينَ لخدٍ سَنيٍّ
    وصَدرٍ وسِيمٍ تُجاري الصّبايا ؟
    وشَعْر تمادَى َترامَى دَلوعَاً
    تهادى تسامى بريحِ النوايا
    وشوقٌ بلونِ العيونِ تلظَّى
    ونبضُ الفؤاد يشدُّ الطّوايا
    ألَا تشتهينَ رضاباً شهِيَّاً
    يُثيرُ الشفاهَ يُهيجُ الحنايا ؟؟
    ألا تذكرين هَديلا ً رهيفاً
    على وجهِ فجرٍ نديّ الغدايا ؟؟
    توَسّمتِ وجهي كئيبا ًتَثَنَّى
    وشَعْرِي تلاشَى وَراعَ المَرايَا
    حَديثي تلوّى وجفني تدلّى
    وقدّي توانَى لوهنِ السَّحَايَا
    هَرِمنا وصِرنا بجيلِ المَشيبِ
    نقاسِى النهارَ وطولِ العِشايا
    هَلمِّ لحِضنِي قُبَيْلَ التّزيّي
    بثوبِ نقيٍّ عفيف السَّجَايَا
    تدَانتْ اليّ بصَوتٍ جَروشٍ
    وشَحْمٍ تدلّى دمِيمِ المَزايَا
    جُنِنتَ حبيبي وجيلي تناهَى
    كفانَا معاصِي كفانا رَزايَا
    _________________
    بقلم : احمد طه

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.