• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    يُؤلِمُنِي

    يُؤلِمُنِي ظُلْمُ الحاكِمِ حَتَّى الوَرِيدْ
    فأكْتُبُ شِعْرًا مُرَدِّدًا بَيْتَ القَصِيدْ
    أكْتُبُ عَنْ عُنْجُهِيَّةِ طَاغٍ فَاسِدٍ زَهِيدْ
    يَسْلُبُ مَالَ الشَّعْبِ وَيَحْرِمُ الطِّفْلَ الشَّرِيدْ
    يَسِنُّ قَوَانِينَ جَهَنَّمِيَّةً بِنَهْجِهِ التَرْوِيعَ والتَّهْدِيدْ
    لكِنْ هَيْهَاتَ أنْ يَنَالَ مِنْ شَعْبٍ صامِدٍ عَنِيدْ
    إرادَتُهُ تَبْقَى هِيَ الأقْوَى مجْبُولَةً بالصَّخْرِ والحَدِيدْ
    فَشَعْبُ الجَبَّارِينَ سَيَسْحَقُ جَأشَهُ
    مُعْلِنًا الاسْتِقْلَالَ وَالحُكْمَ العَتِيدْ.

    الشاعر كمال ابراهيم

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.