• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    مركز ضحايا العنصرية يطلق حملة “الوحش”!

    أطلق مركز ضحايا العنصرية، والذي تأسس من قبل المركز الإصلاحي للدين والدولة والائتلاف لمناهضة العنصرية، مؤخرًا حملة “وحش العنصرية”، والهادفة إلى التحذير من العنصرية في المجتمع الإسرائيلي مع التركيز على عدم مبالاة الجمهور تجاهها.
    ويحاول طاقم المركز، من خلال الفيديو، تشجيع الناس إلى التحرك ورفض مظاهر العنصرية في المجتمع الإسرائيلي وتقديم شكاوى ضدها.
    يذكر إلى أنّ عددًا من متضرري العنصرية أشاروا من خلال شهادات جمعها المركز إلى وجود شهود عيان في وقت وقوع الحدث، كما وتطرقوا إلى مشاعر الغضب حيال عدم تحركهم وعدم مبالاتهم بما جرى. من ناحية أخرى، أهمية توثيق أحداث العنصرية ازدادت في الآونة الأخيرة مما يساعد المتضررين في الشكاوى التي يتقدمون بها.
    ويقوم فيديو “وحش العنصرية” برسم واقع تجاهل الجمهور عارضًا على الجمهور إمكانية التدخل وتسجيل موقف من خلال التوثيق، مما يسهل عليهم عملية التوجه إلى “مركز ضحايا العنصرية”.
    من المهم الإشارة إلى أنّ مركز ضحايا العنصرية يساعد الضحايا، من الرجال والنساء، من كافة فئات المجتمع، محوّلًا العنصرية إلى تصرف مكلف بسبب التداعيات القضائيّة، ويعرض المركز خدمات قانونية ونفسية لمتضرري التمييز (كمستهلكين، في الحصول على عمل وخدمات)، والتحريض والمس العنصريّ. إلى ذلك، يقوم المركز بتوثيق كافة حالات العنصرية التي يتم النشر عنها مما يُمكّنه من رسم صورة واسعة وطويلة الأمد عن أنواع الانتهاكات العنصرية الأكثر انتشارًا وطريقة التعامل المجتمعي والمؤسساتي معها.
    هذا ويُشار إلى أنّ المركز تأسس عام 2017، ولغاية اليوم توجه إليه أكثر من 400 شخص من متضرري العنصريّة.
    لمشاهدة فيديو “وحش العنصرية”، يمكن الضغط على الرابط التالي: https://www.facebook.com/watch/?v=269774330605858

    للمزيد من التفاصيل يمكن التوجه إلى المحامية هديل عزام-جلاجل، مديرة مشاركة في مركز ضحايا العنصرية: 0505938520 او إلى تساحي زومان/ مدير مشارك: 0547771928.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.