• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    وغابت شمس الروح

    منذ غيابكِ

    أيتها المتعربشة على جدران

    فكري ووجداني

    لم يذق فؤادي طعم الفرح

    فهو كسير الجناح

    دامع العينين

    أحاول أن انسى

    لكن دون جدوى

    فكيف أنسى عمرًا

    مكللًا بالحب

    والعشق

    وحياة غمرتها السعادة

    ضاق الليل على الشفاه

    وليالي العناق

    أناجيك في الليل والنهار

    أتعرفين ماذا يعني الماء

    للظمآن في حر الهجير

    فانا كذلك

    أحتاجكِ

    كالماءِ

    كالهواءِ

    دعيني أهمس لك

    وانتِ في لحدكِ

    وأغني لك قصيدة عشق واحدةِ

    أيتها الممتدة في كياني وروحي

    النازفة فوق شفاهي

    المصلوبة فوق عيوني

    أحبكِ

    وإن طال البعد والفراق

    ستبقين عبق الروح

    وأريج الحياة

    وعطر الأنفاس

    وعنوان الهوى

    فأعيدي إلي الفرح

    من جديد

    إلى القلب
    بقلم : شاكر فريد حسن

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.