• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    براءة وردة

    الطالبة شهد محمود مصري من كفرقرع تحب أللغة ألعربية فكتبت لنا حادثة مؤثرة قد يمر بها أي طالب وطالبة, حيث تكون ألصداقة في إختبار. فهل يتفهم الصديق صديقه؟ هل الصداقة ألحقيقية موجودة؟ تساؤلات بإستغراب وألم تسمعها لنا, وربما أنتم جميعاً يمكنكم ألرد عليها.

    مرت ثلاث سنوات على صداقتنا, علاقات حسنة كانت بيننا, ولكن في يوم من الأيام أعز صديقاتي طلبت مني ألوظيفة ألبيتية لنسخها إلا انني رفضت ولم أعطها. رفضي هذا جرح هذه الصديقة العزيزة والحميمة على قلبي. فكان ردها قاسيا, غضبت مني, ثم جرحتني. تحطم هذا القلب عند سماع ألكلمة ألجارحة والتي صعب أن يقولها صديق لصديقه مرة. بكيت متأثرة وسألت قلبي وآمالي أهذه هي نهاية الطريق؟! صديقة ضربتني بسيف الكلمات!! سيف حاد … ثقب قلبي, تسربت الجروح إلى الداخل في أعماقي وانهمرت دموع الصداقة تودع قلبي. وعندما واجهتها, أنكرت هذه الفعلة وهذا الرد ألقاسي!! بعدها قالت لي إنها لن تتعرف علي أبدا, حتى الصديقات اللواتي أمضيت معهن أوقاتاً جميلة سابقاً أنكرن هذه ألفعلة. دائما اسأل نفسي هل أنا اقترفت جرماً عندما رفضت ودافعت عن حقي؟ حقا انه لشيء مؤلم, جراحي لم أجد دواء لأداويها. هل يوجد حقا صداقة حقيقية في هذا العالم الغريب؟! وهل يوجد غير هذا الجواب وهو انه لا وجود لصداقة في مكان مظلم، لان كلمة الصداقة لا تستطيع التجوال في شوارع مدينة الظلام. إن الصداقة تهدد من قبل البشر الذين يقتلون كل شيء جميل على قيد الحياة، مكان تختنق منه الزهرة الجميلة ذات رائحة الحب والجمال والصداقة. لقد اكتشفت هذا من تجربتي ألقاسية مع صديقة, كنت أحسبها صديقة. إن هذا شيء مؤلم أن يكتشف المرء صديقه على هذه الحقيقة المؤلمة جدا. حقا إن كلمة صداقة حقيقية مسكينة، لان الجميع الأشرار يدعون أنفسهم بأصدقاء حقيقيين ولكن حقيقتهم هي صداقة “مصلحة”، وبدأت أتخيل أن هذا العالم كأنه ممتلئ بالكذب والخداع والنفاق, وكل إنسان فيه يعمل لمصلحته الشخصية كأننا نعيش في غابة القوي يأكل الضعيف لكي يفوز بهذا العالم. لم اعد أستطيع أن أبكي لان دموعي جفت من هذه الذكريات، حتى قلبي أصبح أشبه باليابسة بعد أن جرح قلبي وتسربت الآلام إلى الداخل. قصتي هذه كتبتها بالدماء! دماء إنسان ميت .. دماء إنسان عاجز .. دماء أناس أبرياء … لم يستطيعوا أبدا التفريغ عن مشاعرهم، كانت مشاعرهم مسجونة في قلوبهم , فبكوا وخطوا اسطر الجروح.  قلبي كل يوم يتعذب ولا أستطيع نسيان هذه الحادثة المؤلمة. أخاف من كل شخص أثق به أن يخون الثقة, يخون هذه الكلمة البريئة كلمة الصداقة. هذه الكلمة المسكينة لا يعرف احد معناها, يتنكر الجميع لهذه الكلمة الثمينة والجوهرة ألتي لا يوجد لها مثيل. ان جرح المشاعر مثل نزيف دم قوي لا يستطيع احد  أن يوقف هذا النزيف، يستمر حتى نفاذ الدم من الجسم…هذه الصداقة لم تجد العدالة يوما..لم تعرف الراحة أبدا..هي قصة روح لم تجد السلام أبدا..هذه الروح مسكينة جدا لأنها لم تجد أحد يداوي جراحها وما زالت تدمي..

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. رائع جدا يا شهد، بل اكثر من رائع، من الجميل ان نعبر عن مشاعرنا عن طريق الكتابة، وكتابتك غنية بالتعابير والاحاسيس المرهفه، احييك على شجاعتك وكلماتك الرائعة، ولكن لا بد لي بتعليق صغير، قد لاحظت يأسك من الصداقة وما الى ذلك، ولكن ما يدريك، لعلك تجدين صديقة حقيقية يوما من الايام، لا تيأسي بل استمري قدما والى الامام، بالنجاح

    2. نثرت كلماتك على صفحات من ذهب موضوع شيق وجميل لانه خرج من احدى صفحات قلبك الصافي بالتوفيق والى الامام

    3. كانت القصة كتير حلوة لقد حدث معي نفس الحدث اتمنى انك تتقدمي الى الامام وتنجحي ويكون الك مستقبل باهر لقد عبرت عن مشاعرك واحاسيسك بكلمات لطيفة وجريئة كانت تعابير كتير حلوة وكانت مثل الذهب اتمنى لك التوفيق والى الامام يا شهد واتمنى لك التقدم والنجاح في حياتك كانت التعابير كتير كتير حلوة كانت مذهلة كتير كتير

    4. الصديق هو من صدق بعهده ووفائه تجاه صديقه، ولا أرى أنك أخطأت عند رفضك إعطاء “صديقتك” الوظيفة، لأن هذا حقك، ولا يحق لها مقاطعتك وقطع العلاقة والصلة التي كانت تربط بينكما.
      ولكن لا تقنطي يا أختي فما زال هناك أناس يقدرون الصداقة، ولن ينقطعوا أبداً.
      أما بالنسبة لقصتك فهي جميلة جداً ومعبرة بمضمونها وفحواها وتعابيرها. وأخيراً أرجو لك كل الخير.

    5. يا شهد ان الحياة يوجد فيها ألحلو والمر. أحياناً نفرح وأحياناً نحزن…وكثيرة هي التجارب ألتي سيمر بها كل فرد منا, فإن كانت هذه التجربة التي مررت بها قاسية ومؤلمة لك فهذا لا يعني أن تيأسي وتفقدي ألثقة…ويمتلىء قلبك غضباً. كلنا يا شهد نخطىء, لا أحد معصوم عن ألخطأ, قد تكون ألصديقة جرحتك ولا أظن بأنها لم تتندم بعد ذلك. ثقي بأنها تعاني مثلك تريد أن تصفو ألقلوب وتعود ألصداقة الى عهدها ألسابق. إفتحي قلبك لها واسمعيها ولا تغلقي ألأبواب, وأقول لك كلمة من يستطيع أن يسامح ويعفو هو ذو شخصية قوية, واثق من نفسه, متفهم وواعي, فكوني أنت ألأقوى, ألمبادرة بالمواجهة للخير والتوفيق وصدقيني ستكبرين بعيون ألجميع..وستسعدين…

    6. كل الاحترام الك يا شهد اهنئك على عباراتك الرائعة واسلوب كتابتك … قدما والى الامام

    7. الي صار معك مؤثر كثير بس لما سألتي اذا في صداقه الجواب انو في بس مش مع كل الناس …

    8. حلوه كتير القصه اعجبتني ومن حقك الي عملتي بس انكن نهيتن علاقتكم بعد 3 سنين صحبه هاد صعب صدقيني رح تندمن وبعد ما تخلصن مدرسه رح ترجعن صاحبات واكتر من قبل ومتتفرقنش ابدا

    9. يا شهد تناثرت دموعي على هذا الكلام المؤثر والجميل وانت انشالله حترجعلك صديقتك وتوخذ حقك على الي عملت معاك يا ايتها الكاتبة الرائعة.

    10. اولا انا بقول انو القصة حلوة كثير وفيها تعابر حلوة كثير ومش اي واحد بغدر يكتبها بس بحب اوجة كلام لكل القراء وهي ان لا تثقو باي صديق لان المثل بيقول احذر من عدوك مرة ومن صديقك الف مرة يعني وبعدين اليوم ما في صداقة للمعرفة اليوم الكل بس بهمو حالو يمكن من بين مليون بس تلاقوا قصة صداقة واحد عنجد والباكي مصلحة وبعدين زي ما انا شفت بالقصة انو كثير انتي متأثري بس انتي ممنوع او مش ضروري هالكد تتأثري لانو فيش حدا بستاهل يعني مش محرزة بتصير كثير انا مثلا صار معي كثير بس لازم ننسى سنة الحيا وبتمنالك التقدم والنجاح شكرا.!

    11. لقد كتبت كلماتك على اوراق من فضه و لكن هل هناك سبيل لمحوها ليس من الاوراق بل من صفحات قلبك التي تبكي دما على فقدان صديقتك لكن الحياه لم
      تتوقف فانا متاكده بانها نادمه ومتاكده بانك ستلتقين بصديقه اخرى تهتم لامرك وتساعدك وتفهمك فلا تجعلي هذه القصه تؤثر على معنى الصداقه في قلبك…

    12. والله يا شهد انو في صداقه حقيقيه ذات ثقه اكيد موجوده بس امتى راح تيجي الله اعلم زي ما احنا واثقانين من حالنا ومنقدر شو معنا الصداقه اكيد في ناس متلنا كثير علشان هيك ما تياسي ولا تزعلي طول ما انتي على حق

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.