• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    الى ولدي …

    بقلم : فاطمة مصطفى عسلي (ام مراد)

    صفير الريح يؤرقني …

    وروح البرد إليك يدفعني …

    وكأنك سائحا في بيداء …..

    بلا دفء بلا مأوى…

    تردد الريح صوتك بالعراء ..

    محموما أريد دفء الوالدين ..

    فلديهم الدفء والشفاء ..

    بالله عليكم فلا تضنوا علي بالمشاعر والدعاء ..

    فبعد رضا الله رضاكم ….

    في بلاد لا خل ولا أنيس …

    سئمت مؤنسا مصطنعا متكلفا …

    أريد الأصل أريد ارتواء …

    من حب من حنان من عطاء …

    من ينبوع لا ينضب معينه …

    من محسن لا يريد شكرا ولا جزاء ..

    من حنان بلا حدود …

    أريد مأوى بسقف أمين ..

    أريد حضنا لا يعرف تملقا ولا تكليف …

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. كلام شاعري …صادق….. نحن الاباء نحب ابنائنا

      ونعطيهم من الحب والحنان ما نملك بدون حدود

      وبدون شروط…

      حياك الله ام مراد ..مزيدا من العطاء…وجزاك الله كل خير

    2. اسعد الله اوقاتكي بالخير والمحبه ام مراد
      كالعاده كلامك جميل ينبع من قلب صادق ومشاعر افتقدها يا عزيزتي.

    3. عاطفة تجسّد أمومة حانية صادقة.
      بورك يراعُك ودام عطاؤك!
      مع ذلك، يحقّ لك الافتخار بما حقّقه
      الأبناء من إنجازات، وبما يملكون من طموح.

    4. مشاعرك الفياضة الجميلة كالعادة , تبعث فينا الدفء والحنان ونحلق بعيدا بعيدا..الى ابنائنا كل في مكان عمله, او تعليمه ولا يسعنا الا ان نتمنى لهم النجاح والسعادة كل مع خليله , وصحيح انه لا يعادل حنان الوالدين وخاصة حضن الام , وانا اعرفك انك لست كأي ام…انت منبع من الحنان الفياض لو سكب في النهر , لقال النهر : هل من مزيد؟
      هذه مشيئة الله في ابنائنا, كل سيمضي في طريقه ليؤدي دوره في هذا المجتمع, هنيئا لك ولابي مراد في ابناؤكم , حيث قل امثالهم.
      دمت لنا اختا نفتخر بها , وحضنا دافئا نلجأ اليه , كلما هاجنا الحنين لحضن امنا.

    5. سلمت اناملك وسلم يراعك امي الحانية, يا شمعة اضاءت لنا دروبنا. امي يا من ربيتنا على الاسلام والايمان يا من زرعت في كل واحد منا طموحاً لا ينقطع اشكرك واتمنى لك كل خير امي ادامك الله لنا ورزقك برنا وقدرنا على فعله.

    6. كلماتك دفء بلا حدود غمرتينا بحنين واشواق حركت فينا الامومة الصادقة التي تفقد بعالمنا الخادع هذا شيئا فشيئا .
      طموحك الشديد يدفعنا بكل قوة للاقتداء بك
      دمت لنا خالتي الحبيبة يا اغلى ام فانت رمز العطاء والتضحية بوركت انت واولادك جميعا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.