• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    شراء العدسات اللاصقة من مختص أو من السوبر

    استخدام العدسات اللاصقة سواء كان لتصحيح النظر او عدسات لون يجب ان يتم عن طريق مختص, فممكن أن يسبب استخدام العدسات اللاصقة مجموعة متنوعة من الآثار الجانبية. بعض الأعراض خفيفة وتزول بسرعة عندما تتوقف عن استخدام العدسات اللاصقة، وبعضها يحتاج علاج طبي مناسب، وبعضها يتطلب تدخلًا جراحيًا، وبعضها قد يسبب ضررًا لا رجعة فيه للعين وفقدانًا كاملًا للرؤية.
    يمكن أن تحدث مضاعفات في العين عند استخدامها مع جميع أنواع العدسات اللاصقة. يمكن أن تتسبب العدسات القابلة لإعادة الاستخدام والعدسات التي تستخدم لمرة واحدة للاستخدام اليومي في تلف العين.
    يمكن أن ترتبط مضاعفات العين بمجموعة بعدة اسباب، بما في ذلك: العدوى، والأضرار الميكانيكية، والالتهاب، والحساسية، والأضرار الكيميائية والسمية، والأضرار الأيضية (نقص إمداد الأكسجين لخلايا القرنية).
    كما ذكرنا من قبل، فإن بعض المضاعفات، خاصة المضاعفات المعدية يمكن أن تسبب ضررًا لا يمكن إصلاحه للبصر.
    تركيب العدسات اللاصقة هو السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب القرنية المعدي الجرثومي.
    ضعف دائم في حدة البصر بسبب العدوى البكتيرية في القرنية بسبب استخدام العدسات اللاصقة تعتمد الإصابة بالعدوى
    البكتيرية على نوع العدسة وكيفية تركيبها:
    تحدث معظم مضاعفات العدسات اللاصقة بسبب عدم الالتزام بقواعد الاستخدام المناسبة. يمكن أن يكون هذا بسبب عدم الامتثال لتعليمات المريض لاستخدام أو قلة الوعي بالرعاية المناسبة للعدسات اللاصقة.
    الأسباب الشائعة للمضاعفات عند استخدام العدسات اللاصقة هي النوم بالعدسات اللاصقة، كل من قيلولة النهار والنوم الليلي، وتقدير وقت الاستخدام بعد العدسات الموصى بها، وإطالة وقت الاستخدام وعدم توخي الحذر بشأن تنظيف الخراطيش لتخزين العدسات أو الاستحمام أو السباحة أثناء ارتداء العدسات اللاصقة.
    يعد شراء العدسات اللاصقة عبر الإنترنت، في حالة عدم وجود تعليمات حول الاستخدام الصحيح للعدسات اللاصقة للمستخدمين، عاملاً آخر تم إثباته كعامل خطر للمضاعفات.
    وقد لوحظ التمديد المبدئي لاستخدام العدسات اللاصقة بما يتجاوز توصية الشركة المصنعة بشكل أكبر لدى الشباب وهو عامل خطر للإصابة بالتهابات القرنية. غالبًا ما يرتبط تمديد وقت الاستخدام بمحاولة توفير التكاليف والربح في الفترات بين عمليات الاستبدال.
    ثبت أن التعامل غير السليم، ليس وفقًا لتعليمات الشركة المصنعة، في الخراطيش التي يتم فيها تخزين العدسات اللاصقة أثناء الاستخدام المتكرر، هو عامل خطر للإصابة البكتيرية.
    يمكن أن يتسبب استخدام ماء الصنبور لتنظيف العدسات اللاصقة في الإصابة بطفيلي Acanthamoeba ويؤدي إلى تلف شديد في العين وحتى العمى. يعيش هذا الطفيل في مصادر المياه العذبة، لذا فإن السباحة بالعدسات اللاصقة أو الاستحمام أو أحواض الاستحمام الساخنة أمر خطير للغاية ويمكن أن يسبب العدوى. علاج هذه العدوى صعب وغالبًا ما يكون غير فعال، لذا فإن الوعي والوقاية لهما أهمية قصوى.
    قد يؤدي استخدام نفس العدسات اللاصقة من قبل مستخدمين مختلفين إلى انتقال الملوثات.
    يمكن أن يؤدي استخدام اللعاب لتنظيف العدسات بدلاً من استخدام المحاليل المخصصة إلى حدوث عدوى بكتيرية.
    نزار عفانه
    فاحص نظر مختص (optometrist)

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.