• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    الحرية لآية خطيب ولسائر المعتقلين

    منذ ما يزيد عن الأسبوعين، وأذرع الأمن الإسرائيلية تعتقل الأخت السيدة آية خطيب صاحبة المبادرات الخيرية التي من خلالها تخفف ما استطاعت عن أهلنا في القدس والضفة والقطاع مسخّرةً وقتًا وجهدًا كبيرين للتخفيف عن حالات إنسانية تصلها وهي بدورها تستحث أهل الخير عبر صفحتها على “الفيسبوك” لمد يد العون للحالات المذكورة.

    الأخت آية صاحبة مبادرة” إحنا سندهم” و الأم لطفلين تُمنع من لقاء محامٍ طيلة هذا الوقت ما من شأنه تشكيل ضغط نفسي كبير عليها.

    إننا في حزب الوفاء والإصلاح إذ نستنكر هذا الاعتقال معتبرين إياه ملاحقةً للعمل الخيري، فإننا نستنكر كل أشكال الملاحقات التي يتعرض لها أبناء شعبنا وعلى وجه الخصوص الذين يُبعدون فرادى وجماعات عن المسجد الأقصى المبارك، وهي الفرصة لنستنكر احتجاز الشيخ الدكتور رائد فتحي بطريقة مستفزة من قبل الاحتلال الاسرائيلي يوم أمس بعد تقديمه محاضرةً للأهل في بيت حنينا، ومن ثم إطلاق صراحه لاحقًا، وكذلك نستنكر اعتقال الناشطين علي أبو ليل ومعاذ خطيب هذا الصباح.

    واضح لكل عاقل أن المؤسسة الإسرائيلية تحاول تجريم وخنق أية مبادرة أو حراك يحمل الخير لشعبنا وما ذلك إلا لطبيعتها العنصرية والمعادية لكل ما هو عربي وفلسطيني.

    إزاء هذا كله، علينا أن نلتف جميعًا حول كل ملاحَق من أبناء شعبنا لئلا يُستفرد به من قبل هذه المؤسسة الظالمة، وخيارنا الوحيد هو الصمود ثم الصمود.

    حزب الوفاء والإصلاح
    في الداخل الفلسطيني
    الأربعاء 4-3-2020

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.