إتفاق لإقامة مراكز لعلاج المدمنين بالوسط العربي

تاريخ النشر: 17/02/22 | 18:34

اتفقت النائبة عن القائمة العربية الموحدة إيمان خطيب ياسين، خلال اجتماعها الأربعاء، بوزير الرفاه والخدمات الاجتماعية مئير كوهن، في مكتبه في الكنيست، على إقامة 7 وحدات (أحياء علاجية) جديدة في المجتمع العربي لشريحة المتعالجين من الإدمان وللعناية بالشبيبة الذين ليس لهم أطر عائلية داعمة، وإقامة 7 مراكز يومية متعددة الخدمات “ميتار”، صباحية ومسائية، للشبيبة في خطر في المجتمع العربي، وإقامة نزل علاجي “هوستل” آخر للشبيبة في خطر في المجتمع العربي.كما اتفق الطرفان خلال الاجتماع الذي شاركت فيه أيضًا مسؤولة قسم مساعدة المحاكم وتطبيق قوانين الرفاه في الوزارة السيدة روتم عبودي، على منح نوادي الجيل الذهبي في المجتمع العربي أفضلية مصححة في الميزانيات، ومنح السلطات المحلية العربية مساحة حرة أوسع لصرف الميزانيات خدمة لشريحة المسنين، وتخصيص ميزانيات بما تلائم نسبة وحجم المجتمع العربي في الدولة.وأكدت النائبة خطيب ياسين أنها ستتابع أمام الوزارة والسلطات تنفيذ هذه المشاريع بشكل فوري والتي تخدم شرائح هامة من مجتمعنا العربي، وهي شريحة الشبيبة في خطر وشريحة المسنين، علمًا وأن هذه المشاريع سيتم تمويلها من ميزانيات الخطة الاقتصادية للمجتمع العربي “تقدّم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة