إحياء يوم الزي الفلسطيني في الناصرة

"إلبِس زِيَّك مين زَيَّك"

تاريخ النشر: 10/01/22 | 20:36

بمبادرة وتنظيم مجموعة “مبادرات يافويات” مع المخرج وليد حمدان أقيمت الاحد في ساحة العين في مدينة الناصرة، إحتفالية تكريم للثوب الفلسطيني والتي تعتبر مبادرة رائدة وطلائعيَّة في الداخل لتكريم الثوب والغرزة التي هي حافظِة الجذور الهويَّة والوجود الحضارِّي للشعب الفلسطيني ،هذا الثوب الذي يروي تاريخَ الأرضِ والإنسان، وذلك بعد إدراج ” فن التطريز الفلسطيني” واعتماده على اللائحة التمثيليّة للتراث الثقافي العالمي غير المادي من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة” اليونسكو”. وشاركت في هذه الإحتفالية عشرات النساء اللواتي حضرنَ من كافة قرى ومدن الداخل الفلسطيني،من الجليل والمثلث والنقب. ولم يكُن للمشهد التراثي أن يكتمل دون مرافقة الأغاني التهاليل والزغاريد الفلسطينيّة التي تعبّر عن عمق الإنتماء للأرض والوطن . كما شاركت طالبات معهد اللياقة BODY&SOUL الحفل بالدبكة الشعبيّة، ليحرّك مشاعر النساء فيقمن ويشاركنَ جميعاً فتشتبك الأيادي وتضرب الأرجل بالأرض في لوحة فنيّة تراثيّة خاصة. كما قدمّت المعلمة المتقاعدة السيدة فوزيّة كتاني من باقة الغربية،قصيدة خصّتها ونظمتها للثوب والتطريز.أما تاجُ الإحتفالية فقد كانت مداخلة المغتربة إبنة صفد السيدة فريال عبّاسي التي نالت أعلى ميدالية شرف تعطى في الولايات المتحدّة للتراث الشعبي الفلسطيني والتي قامت بتحويل التطريز إلى علمٍ يدرَّس في الجامعات.ومداخلة قيمّة أخرى كانت من نصيب السيدة نائلة لبّس إبنة مدينة الناصرة باحثة وحافظة التراث الفلسطيني.وأختتمت هذه الإحتفالية بوجبة غذاء شعبيّة فلسطينية قدمنَهُ بكل محبة مجموعة المبادرات،وهي المجدرة مع السلطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة