رحيل المناضل الشيوعي العريق البروفيسور كلمان ألتمان

تاريخ النشر: 30/11/21 | 12:29

• الحزب الشيوعي: خسارة موجعة لمثقف نوعي رائد ستبقى بصماته حاضرة معنا

نعت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الإسرائيلي البروفيسور كلمان ألتمان، عضو اللجنة المركزية السابق وأحد قادة منطقة حيفا الحزبية، والمحاضر في قسم الفيزياء في التخنيون.
وجاء في النعي الصادر عن اللجنة المركزية:
رفيقنا الغالي البروفيسور كلمان ألتمان، ستبقى بصماتك حاضرة معنا؛
إنّ رحيل الرفيق العزيز كلمان ألتمان لهو خسارة كبيرة وقاسية لكل رفاق دربه ومعارفه. إنه رحيل موجع على نحو خاص لحزبنا الشيوعي، ولكل من ناضل ويناضل في البلاد لإنهاء الاحتلال، وإحقاق السلام الحقيقي، ضد العنصرية والفاشية ومن أجل حقوق العاملين والديمقراطية العميقة، ومن أجل الاشتراكية العلمية الديمقراطية المحرِّرة والخلاّقة.
الرفيق كلمان قائد شيوعي أممي مثابر، مناضل عنيد ومبدئي، شخصية علمية رفيعة برزت في كل نضال تقدّمي من أجل السلام والديمقراطية والمساواة والعدالة الاجتماعية ونضالات الطبقة العاملة. كان كلمان عضو اللجنة المركزية للحزب على مدار خمسة عقود، ولاحقًا عضو قيادة الجبهة. أحد أركان الحزب الشيوعي ومثقف نوعي رائد بين قوى السلام والديمقراطية والتقدّم والمساواة اليهودية والعربية في حيفا وعلى المستوى القطري. مثقف معروف في أوساط اليسار والقوى التقدّمية في العالم.
وعلى مدار سنين طويلة قدّم كلمان ألتمان مساهمات سياسية وفكرية وثقافية وطبقية، كعضو قيادة منطقة حيفا وعضو قيادة الحزب، وقدّم محاضرات في جميع فروع الحزب في البلاد.
كان عضو إدارة معهد إميل توما للدراسات الفلسطينية والإسرائيلية، وعالم بارز في النضال ضد الترسانة النووية الإسرائيلية ومن أجل نزع الشرق الأوسط من السلاح النووي وأسلحة الدمار الشامل. حذّر من سنوات عديدة من أزمة المناخ موضحًا السياق الطبقي للنضال ضد الاحتباس الحراري، والذي يتحدث عنه اليوم كثيرون.
كلمان ألتمان بروفيسور متقاعد من كلية الفيزياء في التخنيون، واحتضن على مدار عقود مئات الطلاب التقدميين العرب واليهود الذين واجهوا صعوبات وعراقيل في التخنيون، وناضل معهم على الحق في حرية التعبير والانتظام في المؤسسة المتصلبة. وكان عنوانًا سياسيًا وأخلاقيًا لكل أصحاب الضمير الحي.
وأكدت اللجنة المركزية أنّ الحديث عن كلمان ألتمان وإسهاماته المتميّزة كعالم وقائد شيوعي يطول. وفي هذا اليوم نبعث بتعازينا الحارّة إلى رفيقتنا الشيوعية المناضلة العريقة ضد الفاشية، الكيميائية د. ينينا ألتمان، رفيقة وشريكة حياته، وإلى الأبناء الأعزاء إيتان وتسفيكا. سيبقى كلمان حاضرًا بيننا وسنبقى نستند على كل ما تعلّمناه منه.. فارقد بسلام يا رفيق!

• الجنازة غدًا في حيفا
تتم مراسيم جنازة القائد الشيوعي الأممي البارز العالم الفيزيائي البروفيسور كالمان ألتمان غدا الاربعاء 1.12.2021 الساعة الحادية عشرة الا ربعا (10:45) قبل الظهر، في مقبرة كفار سمير في حيفا بوابة “بروش”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة