• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    زيارة الناشطة وفاء زبيدات للأسيرة آية خطيب

    بعد تحويل الناشطة “ايقونة المحتاجين” آية خطيب  من بلدة عرعرة والتي احتجزت في معتقل “الدامون” إلى الحبس المنزلي بالقيد الإلكتروني في بسمة طبعون , قامت الناشطة وفاء زبيدات بعد عدة محاوت بالنجاح في زيارة الاسيرة في المنزل المستضيف. وقالت زبيدات عن الزيارة : ” قمت بزيارة الاسيرة اية الخطيب في حبسها المنزلي في بلدتي بسمة طبعون ..وكم كان مؤلماً سماع غصتها التي تنزف خيبة أمل وعتاب من النشطاء والسياسيين والجهات المختلفة (اعضاء الكنيست …الصحافة.. الجمعيات..الناشطات النسوية) الذين تجاهلوا ويتجاهلون معاناة ومطالب الاسيرات الامنيات في السجون واللواتي لا يجدن اي دعم معنوي او نفسي اوواجتماعي … وتحديدا حين تختفي الاضواء والكاميرات ” .
    وفي حيث بين الناشطة وفاء زبيدات والاسيرة  آية  خطيب عن وضع الاسيرات داخل السجون قالت الاسيرة اية خطيب لدي الكثير الكثير لاقوله عن معاناة الاسرات الامنيات ولكنها بحاجة لمن يسمع وينشر ويكتب ويذيع عن هذه الالام .واضافت الناشطة وفاء زبيدات : المؤلم في قضية آية انها ظلمت حين اتهموا انسانيتها بالارهاب واعانتها للمحتاجين بالارهابين وابعدت عن منزلها وسبق ذلك اعتقالها والتشهير بها على انها من داعمي الارهاب  .وكل ذنبها كان هو ادخال بسمة ومسح دمعة عن فقراء ومحتاجين وبامس الحاجة لوقفة انسانية .
    يشار أنه جرى اعتقال خطيب يوم 17 شباط/ فبراير 2020  من منزلها في عرعرة، ومددت المحكمة اعتقالها عدة مرات، إذ خضعت للتحقيق في أروقة المخابرات الإسرائيلية.وقدمت النيابة لائحة اتهام ضدها إلى المحكمة المركزية في حيفا، يوم 18 آذار/ مارس 2020، وزعمت النيابة في اتهامها أن خطيب عملت على تجنيد الأموال لدعم “الإرهاب” وتمريرها إلى حركة حماس.ونشطت خطيب عبر صفحتها على “فيسبوك” في جمع التبرعات للأطفال المرضى من الضفة وقطاع غزة، والذين يعالجون في المستشفيات الإسرائيلية، إلى جانب مواكبتها للعديد من الحالات الإنسانية المرضية والاجتماعية كطلاب وطالبات جامعيين حالت ظروفهم الاقتصادية دون إكمال أقساطهم الجامعية.يذكر أن الأسيرة آية خطيب نفت التهم المنسوبة إليها، وهي أم لطفلين، محمد وعبد الرحمن علي عقل، وعملت في معالجة النطق واللغة، وبعد مرور أكثر من عام على اعتقالها لا يزال ملف اعتقالها قيد التداول في المحكمة المركزية في حيفا، في مرحلة الاستماع لشهود النيابة العامة الإسرائيلية.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.