• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    ام الفحم: اتحاد مياه وادي عارة يعزز خطوط المياه في الروحة ويربط سويسة واسكندر بالصرف الصحي

    بدأ اتحاد مياه وادي عارة بتعزيز وتقوية خط المياه الرئيسي في منطقة الروحة بأم الفحم. ويبدأ الخط ،الذي يمتد طوله 700م وبقطر 6″ ( انش )، من شرفة عين ابراهيم شماليّ أم الفحم وصولاً الى مصنع الباطون.

    ويأتي هذا المشروع تلبية لحاجات المواطنين والمزارعين في المنطقة لجهة تقوية المياه هناك، اذ أن المنطقة عانت خلال الفترة الماضية من ضعف في المياه بسبب ضعف خطوط المياه فضلاً عن الاستهلاك الزائد لبعض الورشات الصناعية في المنطقة. هذا وسيساهم المشروع بحل جذري لمشكلة ضعف المياه والريّ هناك .

    الى ذلك; توجهت ادارة اتحاد مياه وادي عارة الى سلطة المياه بغية استصدار تراخيص لاستهلاك المزارعين للمياه ،الامر الذي يعني الحصول على المياه “بأسعار زراعية” أي; أسعار مخفضة .

    وتجدر الاشارة الى ان المشروع ، الذي تبلغ تكلفته 300 الف شاقل، يُنفذ عن طريق المقاول عبد الباسط محاميد ويُشرف عليه المهندس يوسف سليمان . كما ويشار الى أن مرحلة أخرى ستعقب هذه المرحلة من المشروع وهي تحديث وتأهيل خطوط المياه القائمة حالياً في الأراضي الزراعية .

    وفي سياق آخر، أتم اتحاد مياه وادي عارة مشروع مد خطوط المياه والصرف الصحي بحي أبو فاعور ما يعني انتهاء معناة السكان في تلك المنطقة، والتي استمرت لسنوات طويلة، كما وقام الاتحاد بتعبيد جميع الشوارع التي تمت فيها الاعمال داخل الحي المذكور.

    الى هذا، أنهى اتحاد مياه وادي عارة مشروع خط الصرف الصحي الذي يبدأ في منطقة عين الشعرة مروراً بمقبرة زمزم وصولاً الى بيت السيد صادق حلوق. كذلك قام الاتحاد بمد خط جديد للمياه في المنطقة الشرقية ويعمل الاتحاد هذه الايام على تعبيد الشارع هناك. بقي أن نشير الى ان تكلفة المشروع بلغت 7 مليون شاقل.

    وفي معرض تعقيبه على هذه المشاريع قال مدير عام اتحاد مياه وادي عارة المهندس حسين محاميد : ” هذه مشاريع حيويّة جداً سيما تلك التي انجزناها في منطقة الروحة، فكما تعلمون ;حيث تكون المياه تكون الحياة، وأقصد هنا أن وجود المياه في الروحة وبالكميات المطلوبة يعني انتعاش زراعي سواء بمفهومه النباتي أو الحيواني. كما أن وجود المياه في المناطق الزراعية في الروحة سيشجع على الاستثمار الزراعي وحتماً هو عامل محفز للتنوع الزراعي ولزيادة الثروة الحيوانية، وبالتأكيد لوجود المياه في الروحة يوجد فوائد عظيمة أخرى”.

    وزاد محاميد: ” لا شك أيضاً أن هذه الخطوة هي الأولى من نوعها في أم الفحم ومنطقتها وَنَعِدُ أهلنا المزارعين في أم الفحم والمنطقة كلها بأن نولي اهتماما خاصاً في المناطق الزراعية فنحن نعي تماماً حجم وأهمية هذه المشاريع وما تعكسه ايجاباً عليّهم وعلى أراضيهم”.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.