• جماجمٌ فى أُنوفٍ طائشةٍ

    قام دانتى الإيطالى الذى يقطن بجزيرة صقلية وصاحب أكبر مافيا مخدرات فى العالم آنذاك بقتل عائلة جاك الأمريكى فى...

    طوبى لريم بنا لأن صوتها لن يموت

    للمرة الأولى يهزم الخبيث ريم بعد أن هزمته عشرات المرات قاومته بابتسامتها التي لا تقهر رحلت ريم ولكن صوتها...

    تهديدات أبو مازن واجراءاته العقابية ضد قطاع غزة..!!

    من نافلة القول، أن المصالحة الوطنية باتت في حكم الماضي، بعد أن لفظت أنفاسها الأخيرة، جراء اطلاق رئيس السلطة...

    يوميات بروفيسور: صديقي رودريك و “كُبة” خالتي

    تجبرني ممارستي للحياة الأكاديمية الصاخبة على مواجهة التحديات باستمرار، من ضمنها التعامل مع منافسين بشراسة الأسود. فأجدني مُربَكا في...

    باقة زهر على ضريح توفيق طوبي في ذكراه السابعة

    مرت سبع سنوات منذ ان ارتحل الى عالمه الأبدي، طيب الذكر، توفيق طوبي، المناضل، المفكر، السياسي، المثقف، الشيوعي، الماركسي،...

    هكذا توقف الزمن يا أمي…!!!

    يطل هذا اليوم، ولا أتمناه… تتمايل سنابل العشب، تتزاحم في صدري المشاعر، تختلط، تنجبل بريش الحمام الذي كنت تربينه...

    يا أمي ..دموعي ما زالت سجينة.!

    هربتُ من آخر لحظات عمرها خفتُ من وقع طعنات وداعها اقتحمتْ جارتنا غرفتي وقالت : أمك أعطتك عمرها !...

    قَرْعَة الراكب صّندل

    قصّة… أي تشابه مع واقع محض صدفة! كان مختار الحارة الغربيّة ومختار الحارة الشرقيّة في بلدنا، والمختار وحتى لا...

    “ثمن صرخة ”يعيش الملك حسين”

    في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة التي رواها إبراهيم بن الكاهن خضر (فنحاس) بن إبراهيم الحفتاوي (الحبتئي) (١٩٥٥-...

    تحية للمرأة في عيدها

    في الثامن من آذار ، الارض وزهر اللوز، يجيء عيد المراة العالمي، الذي تحتفل به نساء العالم قاطبة ومعهن...

    الهاربة

    1 هذا الصباح، لا أدري لِم صحوتُ مبكرة على غير عادتي. فتحتُ عينيّ على عتمة الغرفة. سوادٌ شائع في...

    لأنني إنسان

    لأنني إنسانُ هذا العصرِ … يبقى ساكنا ً في النبض ِ في وجدانِيَ الإنسانْ لأنني أسطورة ُ العنقاءِ والإباءِ...

    موقعة العفريتة

    أسموها بالعفريتة ,لأنها كانت تمرُّ , في طريق وادي عارة , بسرعة جنونية , من بين الحقول , مصدرة...

    أيّها السائرون في دروب الرّوحة

    هنا .. حكايات من زرعوا في رحم التُّراب وانتظروا رحمات السَّحاب ومن كدحوا في الصخر وتحدّوا قساوات الصَلاب ومن...

    رحلة على أكتاف أينشتاين ..قصة قصيرة

    جلس بروفيسور برنارد الحائز على جائزة نوبل للفيزياء ثلاث مرات متوالية, جلس متوسطاً حديقته يشرب قهوته ,يسترقُّ أغاريد البلابل...

    نخالف ثمّ نتباكى

    ثمّ يروحون يتباكون !!! يتباكون ليس على حليب سُكب ، بل على ارواح زُهقت هدرًا. وكيف لا تُزهَق هذه...

    لمسة حب ووفاء للنائب السابق الصديق هاشم محاميد

    أكتب هذه العجالة عرفانًا وتقديرًا للصديق والنائب السابق الأستاذ هاشم محاميد ، وهو على فراش المرض. فالوفاء له ولجميع...

    ما بَينَ السُّلطة وَالسَّلطة !

    ما بَينَ السُّلطة وَالسَّلطة ! 1-**لدغة! “لا يُلدغ المُؤمن مِن جُحر مَرّتين”. إلا بمُجتمعنا, بينلدغ المُواطن اللدغة الأولى والتانية...

    ساندرا

    ساندرا …. في صوتها المِرنان بعضٌ من سقسقةِ العنادلِ على نوافذ السَّحَر ، وشيء من نغمِ وترٍ حزين ،...

    ماء .. خلّ .. زيت زيتون… كلُّه واحد

    كان يزور جدي باستمرار.. كانت ملامحه عابسة حزينة وكئيبة تبعث الرهبة والشفقة في الآن ذاته… كان حديثَ الناس لأعوام...