• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    ناظم الغزالي صوت العراق الحزين

    بقلم: شاكر فريد حسن

    أُحب الاستماع إلى أغاني المطرب العراقي الراحل ناظم الغزالي إلى درجة العشق، فحنجرته تختزل شعبًا بأكمله، وصوته يحمل كل صفات ومزايا ومقومات الشخصية القومية العراقية بكل تناقضاتها وتراثها.
    فهو صوت حزين إلى درجة الانكسار، وقوي إلى درجة الاستبداد، ورقيق إلى حد الشجن، غارق في الرومانسية إلى حد التأمل والتصوف، حالم إلى حد الخجل، وخجول إلى حد الانطواء.
    وهذا الصنف من الأصوات الغنائية الشجية لا يموت، وهذا النوع من المطربين لا يمكن أن يفنى. فالفن هو مرآة الشعوب والناس، والغناء هو التعبير عن ثقافتها وتاريخها ومعالم هويتها، وناظم الغزالي هو صوت العراق الخالد وهويته السمعية.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.