• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    الطيبي يستجوب الوزير حول الاعتداء على محمد النصاصرة

    استجوب النائب د. أحمد الطيبي، رئيس كتلة القائمة المشتركة، يوم أمس الإثنين، وزير الأمن الداخلي حول حادث الاعتداء على الطالب محمد نصاصرة في شاطئ ريشون لتسيون.

    وجاء هذا الاستجواب اثر اعتداء عدد من الشبان اليهود المتطرفون، يوم الخميس ٤/٤/٢٠٢٠، على الشاب محمد نصاصرة من مدينة اللد في شاطئ بمدينة ريشون لتسيون، مما تسبب بجروح خطيرة في منطقة الظهر، والتي نقل على إثرها للعلاج في المستشفى، وتجاهلت الشرطة الجريمة ولم تتواصل مع محمد او عائلته، في حينه، الى ان طالب النائب الطيبي الشرطة بالتدخل الفوري وفتح تحقيق في هذه الجريمة.

    وقال النائب د.احمد الطيبي في استجوابه في الهيئة العامة في الكنيست: “مرت نصف سنة وحتى الان لم يقدم اي معتدي للمحاسبة والتحقيق بالرغم انه بعد فترة قصيرة جدا من جريمة الاعتداء على محمد كانت جريمة اخرى لمواطنين يهود وخلال ايام تم القبض على المعتدين ومحاسبتهم، لكن عندما يتعلق الموضوع بمواطن عربي تتقاعس الشرطة ولا تقوم بدورها بتاتا.

    بدوره أجاب نائب وزير الأمن الداخلي جادي يڤركان: “لقد قامت الشرطة بفتح تحقيق في هذه الجريمة
    وخلال التحريات تقوم الشرطة بتحقيقات عديدة لكي تتوصل للمعتدين، وفي الآونة الأخيرة هناك تقدم ملحوظ في التحقيق لكنها لم تتنتهي حتى الآن”.

    وقام النائب احمد الطيبي بالرد على نائب الوزير قائلا: “قبل عدة ايام تم نشر خبر اعتقال مشتبهين وتم توقيفهم وانت تقول الان هناك تقدمات؟ انا اعرف انه هناك معتقلين ما هذه الاجابة!!!

    ومن جهته اجاب نائب الوزير: “انا اتضامن مع جميع الاشخاص الذين يتم الاعتداء عليهم سواء من اشخاص او رجال شرطة. الاعتقال لا يعني تقديم لائحة اتهام بالمحكمة.
    كما وان الملف لم يغلق ونعمل على انهاء التحقيقات”.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.