• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    جسر الزرقاء تمنح المصري لقب سفير النوايا الحسنة

    في خطوة فريدة من نوعها منح رئيس المجلس المحلي لقرية جسر الزرقاء الشيخ مراد عماش المستشار حسام المصري تفويضا ساميا ليكون سفير النوايا الحسنة؛ لتطوير قرية جسر الزرقاء وخاصَّة في أعقاب معاهدة السلام ما بين دولة اسرائيل والإمارات العربية المتحدة.

    حيث يأتي هذا التفويض ليقوم المصري بالتنسيق المهني من خلال منصبه وذلك لتجنيد الميزانيات الداعمة للقرية والنهوض بها بشتى المجالات بالإضافة إلى توطيد العلاقات الثنائية من أجل جذب المستثمرين والمطورين والمتبرعين للنهوض بالقرية سياحيا واقتصاديا وبمجالات أخرى.

    وفي حديث لمراسلنا مع المستشار حسام المصري، قال:”بالفعل انه لشرف كبير لي أن أُمنَح هذا التفويض لأكون سفير النوايا الحسنة لتطوير قرية جسر الزرقاء من خلال بناء جسور التعاون مع دول الخليج في أعقاب معاهدة السلام بين الامارات العربية المتحدة ودولة اسرائيل حيث ساحرص كل الحرص على تجنيد الخبرات والدعم اللازم للنهوض بالقرية .

    وأضاف المصري : ان من بين المطالب التي سأحرص على إيصالها والتي تعتبر كمبادرة ريادية تخدم قرية جسر الزرقاء ميناء المجتمع العربي وخاصة كونها القرية العربية الوحيدة على الساحل هي إقامة جزيرة اصطناعية لجذب السياح لتكون أول مشروع مميز يقام في الدولة وبالذات لسكان قرية جسر الزرقاء تشمل هذه الجزيرة كافة المرافق السياحية والخدماتية.
    وبهذه المناسب اشكر رئيس مجلس جسر الزرقاء المحلي الشيخ مراد عماش على منحي هذه الثقة التي تعبر بمثاية تكليف لخدمة اهلي في قرية جسر الزرقاء املين ان يعيننا الله على ايصال الرسالة لتحقيق الدعم اللازم”.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. الله يحماك يا شيخنا مراد ويسر امورك
      ويحمي شبابك
      يا روح الشباب
      نحبك بالله
      اكمل…اكمل…اكمل
      بارك الله بكم

    2. شر البلية ما يضحك..يا زلمي انكب واقعد..عملتنا مسخرة بالمنطقة..رزق الهبل عالمجانين..صار مومة عابر قارات ودول

    3. خدمه الصهيونيه العالميه ،واليمين المتطرف في قهر الشعب العربي الفلسطيني في ارضه ومحصاته ،والتصفيق للعنصريه المتجذره في عقليه المستوطنين.
      في ميزان حسناتك وسيأتك ان شاء الله

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.