• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    معرض “بشائر الربيع” بجاليري سخنين

    تألقت جاليري زركشي في سخنين مساء السبت بحفل افتتاح معرض الفن التشكيلي المميز بعنوان “بشائر الربيع”، والذي يعرض امام المشاهد مشهدا ربيعيا يختلف عما يجول في خاطر كل زائر، فإنه يعرض أعمالا فنية يفوح منها روائح ازهار الربيع وعبق الورود وصوت زقزقة العصافير الذي يبعث الهدوء والسكينة والانشراح في النفوس البشرية التي تتحكم بكل ما تواجد على وجه هذه الارض الا بما يقدر لها من الباري عز وجل وما كتب وما كان وما حدث من تخطيط لأحداث ثورات الطبيعة واستمرارا لدوران عجلة الحياة على هذه الارض.فقد شارك في هذا اليوم الربيعي الرائع تسعة من الفنانين منهم من وصل الى العالمية في موضوع الفنون ومنهم من اشتهر محليا، البارعين في توثيق الطبيعة والحياة ومستلزماتها في أبهى صورها وأجمل الوانها، اتوا جميعا الى جاليري زركشي – الصرح الفني الكبير، ليطلعوا من حضر من الجمهور الكريم على فنهم وابداعاتهم وليمتعوه بألوانهم وافكارهم وابداعاتهم وما خطته ريشتهم بألوانها الزهية”.الفنانون المشاركون: أسمهان ركيد – عكا، ايمان عودة عابد – الناصرة، سليم السعدي – الناصرة، عبد الهادي عالم (السعدي) تل ابيب، فضيلة عيساوي – الفريديس، قاسم خليلية – الناصرة، كمال خمايسة – كفر كنا، كنده حسين -الناصرة، ليلى حجي – الناصرة.

    وقد حضر حفل الافتتاح إدارة جمعية “جوار في الشمال”، والقائمين على الجاليري، كانز المعرض أمين أبو ريا، والمشرف على فعاليات الجاليري علي غنايم، والفنانين المحتفى بهم وحشد من المدعوين، د. صفوت أبو ريا رئيس البلدية، وأعضاء البلدية، مدير المركز الثقافي المربي موفق خلايلة، الفنان خالد أبو علي، المربي كمال خلايلة مدير مدرسة ابن سينا الابتدائية، المربي عبد الحكيم طربيه مدير مدرسة المل الثانوية، وحشد من المتابعين من المجتمع العربي واليهودي. وتضمن الحفل عدد من الكلمات افتتحها الاستاذ أمين أبو ريا مدير مركز التراث مرحبا بكل من شارك بافتتاح المعرض الجديد والذي يحمل اسم “نسائم الربيع” وأكد أنه تم تنسيق المعرض بموجب انسياب الالوان والاشكال الهندسية للأعمال الفنية دون التقيد بأعمال الفنان الواحد ليعطونا صورة شمولية للحياة والطبيعة مع نهاية شهر شباط وقدوم آذار حاملا معه بشائر الربيع”. وأشار أبو ريا: “مع انتهاء شهر شباط الذي أوشك يهل شهر آذار من كل عام، مصطحباً نقيضين: رياحاً خماسينيه ونسائم عطرية، وبشائر وملامح ربيعية، هذه التناقضات الجوية والنسمات الربيعية، تشبه كثيراً وضع المرأة في عالمنا العربي دائمة التجدد بمدنيتها، كما تتجدد الأرض بفصولها، فهو أمر مقدر بأن يكون يوم المرأة العالمي وعيد الأم، مناسبات نسائية يقع جميعها في هذا الشهر المتقلب المحبب في آنٍ، لكن رب صدفة خير من ألف ترتيب وتدبير، تصادف أعياد المرأة بأنواعها في هذا الشهر، لا يعني فقط تقديم الورود، أو التذكير بمكانة الأم، وقيمة الزوجة، ووضعية الأخت، وأهمية الابنة، إلى آخر منظومة القرابة والرتابة. لكنه قد يعني أيضاً أو يستوجب استدعاء وضع المرأة في عالمنا العربي، والحقيقة أنه وضع يشبه إلى حد كبير وضع الشهر الملتبس طقساً والمتذبذب رياحاً”.

    وخلص أبو ريا بالقول: “وجود النساء في مناصب كبرى وصغرى، هو توصيل الرسالة واضحة وصريحة، النساء قادرات وقادمات ومستمرات، لأن هذا من قواعد وبديهيات المجتمعات الصحية والصحيحة، ولأن وجود النساء والرجال جنباً إلى جنب في صفوف العلم والمعرفة والعمل والمناصب القيادية والمهن الصغرى، وشتى مناحي الحياة، هو اعتراف بنواميس الطبيعة، وبديهيات نهوض المجتمعات، سواء كانت في شهر آذار برياحه ونسماته وربيعه، أو غيره من شهور الشتاء أو الصيف أو الخريف، تحيا برجالها ونسائها، وبينما نستعد للاحتفاء بالمرأة في يومها العالمي، والأم أينما كانت، نقول لأنفسنا، إن من رحم المعاناة تولد الإنجازات، ومن قلب آذار نحتفي بالنساء أينما كنّ”.هذا وقد تحدث رئيس البلدية د. صفوت أبو ريا فقال:” اهلا وسهلا بكم في سخنين، هذا معرض يجسد معرض الربيع، ويشرفنا هذا المعرض الذي يشارك فيه شباب من خيرة مجتمعنا، والفن هي رسالة يعبر فيها الفنان ليصل لكل واحد فينا، ومهم جدا ان نثبت اننا على قدر المسؤولية، وأن نكون داعمين للفن والتعليم، وشكرا لكل من ساهم بإنجاح هذه الاعمال الرائعة”.كما وتمنى المربي كمال خلايلة لجميع الفنانين التوفيق والتألق وهي ليست المرة الأولى التي يشارك بها في المعارض الرائعة التي يشرف عليها جمعية “جوار في الشمال” وأثنى على الجهد الذي تبذله إدارة الجمعية.وكانت مداخلة من عدد من الفنانين المشاركين فقدمت الفنانة ايمان عودة عابد ابنة مدينة الناصرة شكرها الجزيل لإدارة الجمعية والجاليري على ما يمنحوه للفنانين بعرض ابداعاتهم الفنية، في حين تحدثت الفنانة اسمهان ركيد ابنة مدينة عكا عن اللوحات الرائعة والتي تخص الربيع وأثنت على جميع من دعم وشارك بافتتاح هذا المعرض، اما الفنان سليم سعدي ابن مدينة الناصرة، فقد أشار الى انه شارك في العديد من معارض جاليري زركشي واليوم يعرض سبعة لوحات فنية بالمعرض الجديد مشيرا ان الربيع يمنح الانسان والطبيعة الحياة والراحة النفسية، والشكر لإدارة المعرض على ما يقدمونه للفنانين في البلاد.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.