• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    النائب جبارين: يجب محاكمة تلامذة كهانا بسبب التحريض للعنصرية والعنف

    في أعقاب قرار المحكمة العليا ليلة أمس شطب المرشحين بنتسي غوبشتاين وباروخ مارزل من قائمة تلامذة كهانا “عوتسماه يهوديت”، قال النائب د. يوسف جبارين عن القائمة المشتركة أنه: “من الجيّد ان المحكمة العليا لم تسمح لهذين الإرهابيين بالترشح للانتخابات القريبة، لكن يبقى قرار المحكمة منقوصًا، لأنه يشرعن قائمة “عوتسماه يهوديت” ويسمح بمشاركتها بالانتخابات، وهي المنبثقة عن حركة “كاخ” الإرهابية الّتي تم شطبها في الثمانينات بسبب تحريضها الدمويّ على العنف والإرهاب ضد المواطنين العرب”.

    وأضاف جبارين: “من المؤسف ايضًا ان المحكمة العليا بقرارها سمحت بخوض الانتخابات للمرشح الأول ايتمار بن جفير، الّذي يضع على الحائط في بيته صورة السفاح والارهابي باروخ غولدشتاين، علمًا ان جميع تلامذة كهانا ترعرعوا في نفس البيئة الكارهة للعرب، ونهلوا من نفس المشارب الكهانية والإرهابية الّتي تستبيح دماء العرب”.

    كما وأكّد جبارين أن “قيادة حزب الليكود الحاكم، ورئيسه بنيامين نتنياهو، يحرضون ليلًا ونهارًا على الجماهير العربيّة وعلى ممثليهم في البرلمان، لذلك نرى التحالف الواضح بين نتنياهو وتلامذة كهانا وسعيهم لترسيخ الفوقية اليهودية والتحريض العنصري”، مضيفًا انه “لا شك ان نتنياهو هو المسؤول الرئيسي عن توفير البيئة الحاضنة لأعضاء حزب “عوتسماه يهوديت” ولأفكارهم الفاشية.

    وأضاف جبارين: “الأدلة الّتي قام بعرضها المستشار القضائي ضد الارهابيين مارزل وغوبشتاين، وضد بن جفير أيضًا، تؤكد قيامهم بمخالفات جنائية واضحة تستلزم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضدهم. من هنا ندعو الى محاكمة مارزل وجوبشتاين وبن جفير بتهم التحريض للعنصرية والتحريض للعنف، فمكانهم خلف قضبان الزنزانة لسنين طويلة بسبب تحريضهم على العنف والارهاب ضد العرب”.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.