• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    جرش مدينة الألف عمود

    في كل عام يقام مهرجان جرش للثقافة والفنون ، الذي يحول ساحات هذه المدينة الأثرية التاريخية الى واحدة من أكثر المدن حيوية وثقافة . ويمتاز المهرجان بعروضه الفنية الغنائية والامسيات الجميلة بمشاركة نخبة من نجوم الغناء والفن العربي .
    وعلى شرف المهرجان تقام فعاليات وأنشطة وندوات شعرية وأدبية ، ولكن حظ الشعر والأدب أقل من العروض الغنائية ، فالحضور عادة ما يكون قليلًا ، وهو ما يعكس الحالة الثقافية التي نعيشها بتراجع الاهتمام الثقافي عمومًا ، والشعر على وجه الخصوص .
    وقد قيض لي زيارة جرش أكثر من مرة ، وحضور مهرجانها السنوي التقليدي ، ووجدتها فعلًا مدينة أثرية كاملة متكاملة ، وفي غاية السحر والجمال المدهش ، وتحتل المركز الثاني بعد مدينة البترا في قائمة أفضل الأماكن المحببة للزيارة في الأردن ، ومن أبرز معالمها : المسرح الجنوبي ، ودرب الحوريات ، والبوابة الجنوبية ، والكاتدرائية ذات البوابة الحجرية ، والمسجد الأموي ، وبركتي جرش ، وساحة الندوة وغير ذلك .
    ولكثرة الاعمدة التي تزين مختلف معالمها اطلق عليها اسم مدينة الألف عمود ، ويعود تاريخ تأسيسها الى عهد اسكندر الكبير في القرن الرابع قبل الميلاد أو ما يعرف بالعصر اليوناني .
    حقًا أنها مدينة تستحق الزيارة والتمتع بملامحها التاريخية وآثارها الساحرة ، ولي فيها ذكريات ، وأي ذكريات ..!!!
    وتبقى جرش تداعب خيالي بسحرها وغموضها واعمدتها وفنها المعماري ووجدانيات المكان ، رغم مرور السنين الطوال على تواجدي فيها ..!!

    كتب : شاكر فريد حسن

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.