• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    زهرة

    فردا برجر
    (شاعرة نشيطة في النضال ضد الاحتلال، وهي في جمعية النساء الثواكل – العربية اليهودية، أرسلت لي القصيدة لأترجمها للقارئ العربي، بعد أن ازدادت حوادث القتل)

    مرة في كل أسبوع، أسبوعين أو ثلاثة،
    تُقطف امرأة،
    امرأة حاضنة، أم أطفال أو أخت- فتاة،
    زهرة من روض عائلتها.
    الأرض تغطي جثّتها،
    دماؤها الصارخة أُخمِدتْ.

    اليد التي قطَفت لم تتردد، كذلك لم تُعتقل.
    روضة العائلة خصبة وتتزين ثانية
    بشرفها.

    עֲרוּגַת הַמִּשְפָּחָה מְדוּשֶנֶת וּמִתְנָאָה שוּב
    בִּכְבוֹדָה.

    פֶּרַח
    …..

    אַחַת לְשָבוּעַ, שְבוּעַיים אוֹ שְלֹשָה,
    נִקְטֶפֶת אִשָּה ,
    אֵשֶת חֵיק ,אֵם לִילָדִים אוֹ אָחוֹת-נַעֲרָה,
    פֶּרַח מֵעֲרוּגַת מִשְפַּחְתָהּ.
    הָאֲדָמָה מְכַסָּה אֶת גְוִייָתָהּ ,
    דָּמֶיהָ הַזּוֹעֲקִים הוּשְתְּקוּ.
    הַיָּד שֶקָטְפָה לֹא הִסְּסָה ,גַּם לֹא הוּסְגְרָה.
    עֲרוּגַת הַמִּשְפָּחָה מְדוּשֶנֶת וּמִתְנָאָה שוּב
    בִּכְבוֹדָה.
    ****
    أ.ب. فاروق مواسي

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.