• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    المربي القدير الحاج خيري محمد عثامنة من كفرقرع

    قُـمْ للمعلّمِ وَفِّـهِ التبجيـلا كـادَ المعلّمُ أن يكونَ رسولا
    التعليم رسالة خالدة ومهمة في بناء الشعوب، هذا يؤكد على أهمية ودور المعلم الكبير، فالمعلم رسول لنقل العلم وتعليمه وهو الذي يربي ويخرج الاجيال لتكون مؤهلة لقيادة المستقبل فهو الذي يخرج الطبيب والمهندس والمعلم وغيرهم، إنه الشجرة المزهرة والناضجة التي تنتج أجيالا مثمرة مبدعة قادرة على خدمة أوطانها، من بين الذين حملوا هذه الرسالة بأمانة ومحبة وإخلاص المربي القدير الحاج خيري محمد عثامنة.

    ولد الحاج المربي خيري عثامنة في قرية كفرقرع عام 1932، تعلم بالمدرسة الابتدائية “أ” في كفرقرع،  ثم اكمل دراسته في مدينة قلقيلية وكان يدفع قسط سنوي 40 جنيه إسترليني مقابل المسكن والمأكل. عام 1954 اكمل دراسته في دار المعلمين العربية بيافا دورة لتأهيل المعلمين العرب، وفي عام 1973 حصل على لقب معلم مؤهل كبير (מוסמך בכיר) من كلية (הדר עם)، درس اللغة العبرية في معهد بمدينة الخضيرة، في عام 1974-1976 درس دورة لتأهيل المدراء في العفولة، ثم اكمل دراسته في جامعة بار ايلان موضوع ( מנהל חינוך ).
    محطات هامة في حياة المربي خيري عثامنة
    • عام 1950 بدأ مشواره المهني، مدرس لغة عربية في المدرسة الابتدائية “أ” في كفرقرع .
    • عام 1952-1954 مدرس لغة عبرية في مدرسة زيمر (بئر السكة) الابتدائية.
    • عام 1958 من مؤسسي جمعية الهلال للري الزراعي.
    • 1962-1963 مدير المدرسة الابتدائية في قرية معاوية.
    • 1963-1980 مدير المدرسة الابتدائية “أ” في كفرقرع.
    • رئيس جمعية دار الحكمة التي قامت على بناء مسجد نداء الحق عام 1987.
    • 1980-1997 افتتح قسم المعارف في مجلس كفرقرع ليكون بذلك اول مدير قسم معارف في القرية , حتى خروجه للتقاعد عام 1997 .
    • عام 1992-1993 رئيس لجنة مدراء قسم المعارف في إسرائيل.
    • عام 1986-2012 مدير لجنة الحج والعمرة في كفرقرع.
    • مدير بيت المسن في بداية تأسيسه.
    • عضو نقابة المعلمين فرع الخضيرة عن المثلث الشمالي في سنوات الستينيات.

    دمت ذخرا وفخرا لبلدنا الحبيب، وادام الله عليك الصحة والعافية .
    اياد مصاروةموقع بقجة

    الحاج خيري محمد عثامنة

    اياد مصاروة

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.