• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    سؤال وجواب – والصابئون؟

    سؤال وجواب (1)
    والصابئون؟
    ….

    سأعمد من الآن فصاعدًا إلى الإجابة عن أسئلة الأصدقاء والمتابعين، ومنها ما هو سهل ميسر، ومنها ما يحتاج إلى تنقيب وبحث.
    ..

    س:
    وجه الأخ جعفر عباس هذا السؤال في صفحتي:

    وردت الصابئون بواو الرفع في سورة المائدة ؛ في قول الله تعالى : ( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ ) المائدة/69

    ما قولكم يا أهل اللغة قي رفعها من بعد أداة النصب إن؟
    منكم نستفيد.

    ج:
    ..
    يقول سيبويه: إنَّ النية هي التأخير بعدَ خبر (إنَّ)، وتقديره: (ولا هم يحزنون، والصابئون كذلك)، فهو مبتدأ، والخبر محذوف. (الكتاب، ج2، ص 155- تحقيق عبد السلام هارون).
    بمعنى آخر – قطع { وَالصَّابِئُونَ } عن المتابعة تنبيهًا على أن هؤلاء الأشد إيغالاً بالضلالة، والاسترسال في الغواية، لأنهم قد تجرّدوا من كل عقيدة، فإذا صلحت عقيدتهم، وصلح عملهم فلا خوف عليهم يوم القيامة، ولا هم يحزنون.
    وإعراب الآية:
    الواو استئنافية، و{الصَّابِئُونَ} رفع على الابتداء، وخبره محذوف، والنية به التأخير عما في “إن” من اسمها وخبرها، كأنه قيل: إ ن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى حكمهم كذا، والصابئون كذلك.
    وهناك اجتهادات أخرى تجدها في (إعراب القرآن الكريم وبيانه) لمحيي الدين الدرويش، ج6، ص 269- 270.

    ب. فاروق مواسي

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.