• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    مشاركة كبيرة بمهرجان الأضحى بسخنين

    تجاوب الالاف من سكان مدينة سخنين والبلدات العربية المجاورة للدعوة بالمشاركة في فعاليات مهرجان عيد الأضحى المبارك “عيدنا بالبلد أحلى 2” والذي أقيم للسنة الثانية ع التوالي في البلدة القديمة في المدينة برعاية مفعال هبايس ومركز السلطات المحلية وبالتعاون ما بين بلدية سخنين والمركز الثقافي، ومجموعة جفرا القيادة، ومجموعة “نعم للتغيير” وبلقيس النسائية وحدة النهوض بمكانة المرأة، وبحضور السيد مازن غنايم رئيس بلدية سخنين والسيد موفق خلايلة مدير المركز الثقافي البلدية وممثلي المجموعات المركزة للمهرجان وبمشاركة الالاف من المحتفلين بالعيد في حين تولى عرافة المهرجان غزالة زبيدات ويحيى أبو ريا.

    مازن غنايم رئيس بلدية سخنين قدم معايدة لأهالي سخنين عامة ، وأشار الى ان ابتسامة كل طفل وطفلة وكل شاب وشابة يزور هذا المهرجان تعادل الدنيا، والشكر لكل من سعى لإنجاح هذا المهرجان، للأستاذ موفق خلايلة وللمجموعات الشبابية الفاعلة جفرا القياد، نعم للتغيير، ولوحدة بلقيس، فسخنين تاريخ بأكمله، واختيار مكان المهرجان بالبلدة القديمة لم يأتي بالصدفة بل لأنه يمثل 350 عام وهو تاريخ سخنين بأكمله، وهو تاريخ الآباء والأجداد، وسكان الحي القديم يستحقون منا كل التحية والاحترام، لصمودهم بالحي، وهي قمة الوطنية الحقة، ولذلك فإن بلدية سخنين ترى أهمية كبرى الاهتمام بالبلدة القديمة ولذلك تم تجنيد مليونين ونصف من اجل ترميم وتطوير الحي ليلحق بركب تطوير جميع احياء المدينة”.

    موفق خلايلة مدير المركز الثقافي البلدي سخنين بعث برقية معايدة للجميع وقال في كلمته:” نحتفل اليوم وسط البلدة القديمة في سخنين حيث عبق التاريخ، وقال
    أحدهم “الآباء سيموتون والأبناء سينسون، ولكننا نقول له ولغيره ان الموت حق علينا، ولكننا نغرس في نفوس وأذهان الأبناء والاحفاد أننا صامدون، ومن خلال هذه الفعاليات نؤكد اننا شعب حي وننقل تراثنا من جيل الى آخر، ولا يمكن ان يتم طمس تاريخنا، ونحن هنا نعدكم ان نستمر بالكثير من الفعاليات والنشاطات الفنية والثقافية”.

    وقد توزعت الاكشاك على امتداد ازقة البلدة القديمة من ساحة المسجد العمري وصولا الى المتحف الشعبي، وتراوحت بين معروضات ومشغولات يدوية واطعمة والعاب الأطفال ومحطات الحناء والرسم وغيرها من المعروضات، فيما وقف العشرات من المنظمين لحراسة وتأمين الأمن والسلامة للجمهور الزائر، وتجول غنايم برفقة موفق خلايلة وأعضاء الجمعيات الفاعلة بين جنبات المهرجان والمعروضات، في حين كانت الافتتاحية بعرض كشفي لفرقة الشبيبة، وصولا لساحة المهرجان، وكانت العروض الفنية مع فرقة سيرك افريقي أخاذ، وستاند اب مع الفنان جميل معيكي وعرض استعراضي علووووش ومروووش وفرقة دام تامر نفار، وعرض زومبا مع المدربة ياسمين أبو صالح سيد احمد، في أجواء من الغبطة والسعادة.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.