• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    تكريم البروفيسور مصطفى كبها بأم الفحم

    احتفلت صالة العرض للفنون ام الفحم وجمعية الصبار بتكريم الباحث والمؤرخ البروفيسور مصطفى كبها على إسهامه العظيم في مسيرته الاكاديميه لتوثيق الروايه الفلسطينيه حيث أصدر 25 كتاباً حول هذا الموضوع ويعد كتابه ” لكل عين مشهد ” هو اخر كتاب يصدره في هذا الشان وله الدور الكبير في إنشاء الارشيف المصور لمدينة ام الفحم ووادي عاره والذي بادرت اليه وتشرف عليه صالة العرض للفنون ام الفحم. افتتح الامسيه الفنان سعيد ابو شقره حيث استقبل جمهور المدعوين ورحب في المحتفى به وباسرته الكريمه وكذلك تحدث عن سيرته الذاثيه التي بسببها اتخدت صالة العرض قرارها بتكريمه .كذلك فقد تحدث كل من الكاتب والاديب محمد علي طه وعضو الكنيست الدكتور يوسف جبارين عن المحتفى به وعن عمله الاكاديمي واسهامه في حفظ وتوثيق الروايه الفلسطينيه من خطر الاندثار والضياع وكذلك فقد تحدثوا عن اهمية كتابه الاخير ” لكل عين مشهد ” .

    في نهاية البرنامج تحدث البروفيسور مصطفى كبها عن كتابه الاخير والصادر عن مجمع اللغه العربيه وشكر الحضور الكريم .ويقدم الكتاب مساهمه توثيقيه بالغه الأهميه من خلال عمل دؤوب يحاكي عمل النمله في جدوله تسمية الاماكن والمواقع وإلافاق شروحات جغرافيه – تاريخيه – لغويه دون إغفال سياقاتها الاجتماعيه واللغويه وذلك وفق ترتيب أبجدي وبهذه الدراسه يساهم كبها بأحياء وإنقاد آلاف التسميات الفلسطينيه الأصليه من المحو والطمس . وهو بذلك لا بد أن ينطلق بذلك من مقولة إن من يملك رواية المكان يملكه وهذا ينطبق على دراسات مهمه سابقه له من أبرزها كتاب ” سجل القاده والثوار والمتطوعين لثولاة 1936-1939 ” الذي ألفه مع زميله المؤرخ الدكتور نمر سرحان في 2009 .

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. ما شاء الله نتمنى للبروفيسور كل النجاح والتقدم والى انجازات قادمة ان شاء الله
      فخر واعتزاز

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.