• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    سؤال حول “أهلين”؟

    سألني صديق متابع:
    لمَ لم تُنصب الياء في قوله تعالى:
    {يأيها الذين آمنوا قوا أنفسَكم وأهليكم نارًا}- التحريم، 6
    أليست (أهلي) اسمًا منقوصًا، وتظهر الفتحة على يائه؟

    ج- ذكرني سؤالك- يا صديقي- بخطيب يُعد من الدارسين المعروفين توجه إلى الجمهور، فقال:
    “أهلـيَـنا الكرام”- قالها وهو يتعمد إظهار الفتحة،
    ولو قال: “أهاليَـنا الكرام” لما كان عليه بأس.

    الصواب هو عدم إظهار الفتحة، لأن (أهلي) ليست اسمًا منقوصًا، بل هي ملحقة بجمع المذكر السالم، فهي ترفع وعلامة رفعها الواو، نحو قوله تعالى:
    {سَيَقُولُ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ مِنَ الْأَعْرَابِ شَغَلَتْنَا أَمْوَالُنَا وَأَهْلُونَا فَاسْتَغْفِرْ لَنَا}- الفتح، 11
    وفي حالتي النصب والجر تكون علامتهما الياء (المبنية على السكون):
    {قل إن الخاسرين الذين خسروا أنفسهم وأهليهم يوم القيامة}- الزُُّمَر، 15.
    وعليه،
    فإعراب “وأهليــ” في الآية التي سألت عنها: معطوف منصوب على (أنفس)، وعلامة نصبه الياء، لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.

    وإعراب (أهلينا) في جملة الأستاذ- أهلي: منادى منصوب، وعلامة نصبه الياء، و الضمير (نا) مضاف إليه في محل جر.

    ..
    للتذكير:
    هناك أسماء تلحق بجمع المذكر السالم، وهي ألفاظ لم تتوفر فيها شروط الجمع.
    من أهم شروط الجمع المذكر السالم- أن يكون المفرد اسمًا مذكرًا عاقلاً لا ينتهي بعلامة تأنيث، أو أن يكون وصفًا لعاقل لا ينتهي بعلامة تأنيث.
    ..
    من الملحقات بجمع المذكر السالم:

    * العقود من (20- 90) علامة رفعها الواو، وعلامة نصبها وجرها الياء:
    حضر عشرون طبيبًا وعالجوا ستين مريضًا.

    * أولو في الرفع، وأولي في النصب والجر،
    * ذوو في الرفع، وذوي نصبًا وجرًا،

    ومثل ذلك:
    بنون و سِنون، علِّيون، أرْضون أو أرَضون…

    * هناك كلمات نادرة الاستعمال، مع أنها وردت في القرآن الكريم:
    عضون- {الذين جعلوا القرآن عِضين}- الحِجْر، 91، جمع (عِضَـة)، ومعناها فِرقًا متفرقة، وهي في الآية مفعول به ثان منصوب، وعلامة نصبه الياء، لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.

    عِزون- {عن اليمين وعن الشمال عزين}- المعارج، 37- جمع عِزَة أي حلقًا متفرقة، وإعراب (عزين) في الآية- حال منصوب، وعلامة نصبه الياء، لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.
    ..

    وأخيرًا، نقول {الحمد لله ربِّ العالمينَ}- الفاتحة، 1
    وكلمة (العالمين) مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.

    * وردت (العالَمين) في اللغة منصوبة ومجرورة غالبًا.

    ب. فاروق مواسي

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.