• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    ماريا زريق في الصالات الفرنسيّة!

    نجاح آخر يحسب للسينما الفلسطينية حيث استقبلت دور السينما الفرنسية في العاشر من حزيران الفيلم الروائي “فيلا توما” للمخرجة وكاتبة السيناريو سهى عراف والتي تلعب بطولته الممثلة الحيفاوية ماريا زريق التي فازت عن دورها بالفيلم بجائزة أفضل ممثلة من مهرجان حوض البحر المتوسط في ايطاليا. وتلعب ماريا ابنة 22 سنة بطولة الفيلم الى جانب الممثلات الموهوبات: نسرين فاعور، علا طبري، شيرين دعيبس والممثلين: نيكولاس يعقوب ودريد لداوي,وقد اختار الموزع الفرنسي اسم “العروس الجميلة” عنوانا للفيلم بنسخته الفرنسية، كما سوف يتم عرضه جماهيريا في شهر أيلول في اسبانيا. ويروي الفيلم قصة عائلة فلسطينية مسيحية مكونة من ثلاث نساء فيوليت، جولييت، أنطوانيت، يعشن في الماضي، منعزلات عن المجتمع الفلسطيني في رام الله حيث تقع فيلا توما.

    تنضم للعيش مع عماتها ابنة اخيهم بديعة التي تربت في دير للأيتام، ويبدأن في تربيتها بما يتناسب مع مركز العائلة الاجتماعي – الارستقراطي، فيعلمنها اللغة الفرنسية والعزف على البيانو وتجتهد “فيوليت” الأخت الأكبر لإيجاد عريس لها، كي لا يكون مصيرها كمصيرهنّ دون زواج. نشير إلى أن الفيلم قد عرض في 77 مهرجانا في العالم كان أخرهم مهرجان “سيدني الدولي السينمائي” في استراليا بحضور مخرجته سهى عراف.

    كما سيستأنف عرضه بعد شهر رمضان في قرى ومدن عربية. نذكر أنّ ماريا عادت من فرنسا بعد ان حضرت عرض فيلمها القصير “السلام عليك يا مريم” للمخرج باسل خليل الذي عرض ضمن مسابقة الافلام القصيرة في مهرجان كان السينمائي ولكنه لم يفز حيث خطف المخرج اللبناني إيلى داغر جائزة أفضل فيلم قصير في الدورة الـ 68 من المهرجان عن فيلمه “موج 98.

    1

    2

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.