• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التوقيع على اتفاقية تاريخية في ميناء أشدود

    تم ليلة أمس الأحد وفي وقت متأخر التوقيع على اتفاقية تاريخية في ميناء اشدود تسمح باستكمال خطة الإصلاح في الموانئ البحرية لدولة إسرائيل. الاتفاقية والتي استكملت بعد حوالي 8 سنوات من المفاوضات، تثبت مستقبل ميناء اشدود المتجدد وتضمن الأمان الوظيفي الاقتصادي لعماله.

    وقد تم توقيع الاتفاقية في بيت الهستدروت بحضور رئيس الهستدروت أرنون بار دافيد، وزيرة المواصلات ميري ريغف، رئيس نقابة عمال المواصلات في الهستدروت آفي أدري، مدير عام وزارة المواصلات عوفر مالكا، نائب مسؤول الأجور في وزارة المالية آفي مالكين ومركّز الشركات الحكومية في القسم؛ اوهاد الكفيتس، إدارة شركة ميناء اشدود المتمثلة برئيسة مجلس الإدارة اورنا هوزمان-باخور والمدير العام موشيه (شيكو) زانا، ورؤساء اللجان في الميناء. هذا وتم التوقيع على الاتفاقية في الهواء الطلق وفقا توصيات الشارة البنفسجية.

    ومنذ إنشاء ميناء أشدود قبل 55 عاما تحول لأكبر ميناء في إسرائيل من ناحية حجم البضائع التي تمر عبره، كما يعتبر البوابة الرئيسية للبضائع في البلاد. هذا ويعمل في الميناء أكثر من 1000 عامل في قطاعات مختلفة.

    في السنوات الأخيرة، جرت مفاوضات مطوّلة لتنظيم عمل وأنشطة الميناء تمهيدًا لجعله ميناء خاص سيتم إنشاؤه في أشدود بهدف فتح الطريق لزيادة التنافس في المجال. قبل ثلاثة أسابيع تم التوصل إلى تفاهمات نهائية بين الهستدروت ولجنة العمال وادارة الميناء ووزارة المالية في هذا الخصوص.

    الاتفاق عبارة عن خطة إصلاح تمنح للميناء إمكانية الحفاظ على مستوى التنافس العالي بالإضافة لحماية حقوق العمال وخطة تقاعد لمن سيختار ذلك من بين العمال أصحاب الاقدمية.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]ail.com

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.