مداخلة للأديب الناقد الأردني توفيق نجم حول أغنية ” يا غايبين عن عين الوطن “

تاريخ النشر: 23/11/22 | 7:48

من كلمات الشاعر كمال ابراهيم
” يا غائبين عن عين الوطن ”
اغنية تلامس القلوب ، وتنثر باقات الشوق والاشتياق ، ، لحضن الوطن ، اغنية غناها المطرب المتألق داوود رضوان ، من كلمات الشاعر الأديب الشيخ كمال ابراهيم ، وهذا ليس التعاون الاول بين الشاعر كمال ابراهيم ، والفنان داوود رضوان ، هذا التعاون الذي أعطى ميزة للأغنية ، بجمال الكلمات التي عودنا عليها الشاعر كمال ابراهيم ، وعذوبة الصوت ، وابداع اللحن الذي عودنا عليه المطرب الفنان المتألق داوود رضوان ، فالوطن عزيز غالي هو الذكريات والمربى الذي تربينا فيه نحنو اليه دائما وتهفوا القلوب اليه ، وخاصة المغتربين عنه ، الذين يعيشون بعيدين عنه ، مجبرين، إما للعمل من اجل لقمة العيش ،! واما هربا من قلة العمل فيه او لأمور مختلفة ، سياسية كانت او خلافها ،، يبقى قلب المغترب متعلقا بوطنه ، تعلقا يفوق من يعيش فيه ، لان الغربة ، كثيرا ما تقسوا على المغترب ، فالوطن هو الوجود وهو الهوية والانتماء
وطني لو شغلت بالخلد عنه ..!
نازعتني اليه في الخلد نفسي ،
فالإنسان دون وطن ، يعيش تائها او لاجئا ، وضائعا ، دون هوية
لذلك جاءت اغنية يا غائبين عن الوطن ، لتجسد هذا الحب والانتماء ، للوطن ، والشوق والحنو ، اليه والذي يشعر به كل مغترب ،،
شكرا للشاعر كمال ابراهيم ، وشكرا للمطرب الفنان الملتزم ، داوود رضوان ..
توفيق نجم …!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة