كفر قاسم: مؤسسة الفرقان تعقد مؤتمرها السنوي

تاريخ النشر: 26/09/22 | 11:30

بعد انقطاع لثلاث سنوات بسبب جائحة الكورونا، عقدت مؤسسة الفرقان لتعليم وتحفيظ القرآن، أمس السبت، في قاعة كانتري كفر قاسم، مؤتمرها السنوي الذي جاء تحت عنوان: “فرقاننا ينبوع أمان”، وذلك في احتفال حاشد وبحضور المئات من المشاركين, على رأسهم رئيس وقادة الحركة الإسلامية ومؤسساتها ومركّزو ومرشدات الفرقان من الجليل والمركز والنقب، وثلة من حافظي وحافظات كتاب الله خرّيجي الفرقان.

واستهلت فعاليات المؤتمر الذي عرّفته الأخت أميمة حمدية بآيات من القرآن الكريم تلاها القارئ المقدسي الشيخ الطبيب مجد هدمي.

وألقيت في المؤتمر كلمات للشيخ صفوت فريج، والشيخ عيسى أبو رياش، والشيخ علي الدنف، والشيخ يحيى عزيري، كان محورها الأمن والأمان الذي يفتقد إليه مجتمعنا العربي، ومدى تأثير القرآن الكريم على توفير الأمان النفسي والأسري والمجتمعي، وكذلك الإشارة إلى أثر مؤسسة الفرقان في بث الأمن من خلال محاضنها التربوية القرآنية.

وقدمت مديرة المؤسسة الأستاذة أسيل صرصور قراعين عرضًا لمنجزات المؤسسة خلال السنوات الماضية وخططها للسنوات المقبلة.

كما تم تكريم أحد طلاب الفرقان المتميّزين الذي يعاني من طيف التوحّد، كذلك تم تكريم رئيسَي الفرقان السابقَين الشيخ خالد الددا والشيخ صالح الصالح.

وتخلل الاحتفال فقرات إنشاد قدمها المنشد مصعب بدير، وإلقاء قصيدتين شعريتين الأولى للأستاذ طالب الفراونة والثانية للشيخ خالد صباح على شرف المؤتمر.

واختتم المؤتمر بتناول وجبة غداء وتوزيع الهدايا على المشاركين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة