وكأنّه أنا

زهير دعيم

تاريخ النشر: 01/08/22 | 7:14

رغم الاختلافاتْ
في بعضِ الواقعِ والماضي والآتْ
في اللون والمظهر والنيّات
تحلو الأيامُ …
وترفُلُ الذّكرياتْ
وتتعلّقُ على أكتافِ القممِ
نورًا وبسماتْ
كيف لا … ؟! وكأنّه أنا
على دربِ الجنى
نزرعُ المحبّةَ في الدّروبِ …
في النُّفوسِ والطُّرقاتْ
ونرقصُ على الوتر الأحلى
أروعَ الرّقصاتْ
وفي القلبِ بهجةٌ…
ورعشةٌ وأمنيّاتْ
تغازل الانسانَ تارةً
وربَّ السماءِ تاراتْ
وتكتبُ على جبينِ المجدِ أُغنية …
وأغنياتْ
وكأنّه أنا …
رغم اختلافِ اللونِ وبعضِ البصماتْ
جوهرٌ واحدٌ
عطرٌ واحدٌ
يُعطِّرُ المساراتْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة