بركة: جريمة تصفية ابن رهط سند الهربد يعكس تعليمات هدر الدم العربي

تاريخ النشر: 17/03/22 | 13:28

دان رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة، اليوم الثلاثاء، جريمة قتل الشاب سند الهربد (27 عاما) في مدينة رهط برصاص وحدة مستعربين تابعة للشرطة الإسرائيلية. وقال إنها جريمة تضاف الى مسلسل جرائم الشرطة ضد العرب لكونهم عربا.

والسؤال الكبير ما الذي فعلته وحدة المستعربين في رهط، ام ان منسوب الجرائم ضد ابناء شعبنا الفلسطيني انتقل الى قرانا ومدننا في الداخل.

وأضاف بركة قائلا، إن الشرطة كعادتها تسارع لاختلاق الذرائع لتبرير جريمتها، إلا أن تجارب عشرات السنين، تؤكد لنا أن تعليمات سهولة الضغط على الزناد، مستمرة، طالما ان المستهدف عربي، وفقط في السنوات العشرين الأخيرة، قتلت الشرطة عشرات الشبان العرب في ذات الطريقة.

وأكد أن هذا يعكس العقلية العدوانية المؤسساتية ضد كل من هو عربي، وفقط لكونه عربي. واستخف بركة باسناد مهمة التحقيق في جريمة قتل الشاب الهربد الى وحدة التحقيق مع عناصر الشرطة، المعروفة بصيتها السيئ، وأثبتت أن مهمتها ليس التحقيق، وإنما البحث عن كيفية اعفاء عناصر الشرطة من التهم. ودعا الى اجراء تحقيق محايد، وبمشاركة ممثلين عن عائلة الشاب المغدور.

رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة