• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    لنْ أنحنيَ

    زهير دعيم

    لنْ أنحنيَ أمامَ الرّيح
    لنْ انثنيَ
    ما دُمْتُ مختبِئًا…
    في الجَنْبِ الجريح
    سأقولُها عاليًا وبالصّوتِ الصّريح :
    لا يهمُّني الماضي !
    لا يُخيفُني العاتي !
    فأنا مَنْ يرفُلُ شامخًا ..
    سامِقًا ، خاشعًا …
    يرنو الى الآتي
    وفي قلبِهِ ألفُ أغنيةٍ
    وألفُ أمنيةٍ
    تحكيها الدُّنيا بصوتِها الشّادي …
    تحكي عنْ أَمَلٍ
    زارَ الحَنايا
    تحكي عنْ حَمَلٍ
    غَسَلَ البرايا
    وراحَ مع موْكبِ الأيام
    يُقوّمُ ، يُلوّنُ ، يُعطِّرُ النُّفوسَ
    في كلِّ الزّوايا
    نعم …
    لن أنحنيَ أمامَ الرّيح
    لنْ أنثنيَ
    ما دمْتُ مختبئًا…
    في جَنْبِه الجريح

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.