• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    “بطيرم” تعتبر عطلة عيد الأضحى لهذا العام كارثية

    – أورلي سيلفنجر:”أمس تم إحياء اليوم العالمي لمنع الغرق لكن للأسف تم الإعلان عن غرق طفلين لينضموا الى 10 أولاد غرقوا خلال هذا العام”

    – 6 أطفال عرب قضوا خلال عطلة عيد الأضحى بسبب الفرق وحوادث الدهس والطرق والمحاصرة داخل سيارة وعشرات الإصابات التي تم رصدها بحوادث عديدة أخرى

    مع اختتام أيام عطلة عيد الأضحى المبارك يواصل المجتمع العربي تعداد الضحايا الذي قضوا بحوادث الغرق وحوادث أخرى متعددة. وقد كانت حصة الأطفال من مجمل الضحايا الذي توفوا نتيجة الحوادث غير المتعمدة التي شهدها المجتمع العربي نسبة كبيرة، اذ انه وبحسب معطيات مؤسسة “بطيرم” لأمان الأولاد فقد توفي 6 أطفال حتى جيل 18 عام خلال أسبوع العيد. واعتبرت “بطيرم” عطلة العيد كارثية على المجتمع العربي، اذ انه لم يشهد المجتمع عدد وفيات وحالات إصابة مثل هذه منذ سنوات عديدة.

    وكانت الكارثة الأولى قد وقعت في قرية العزير في الشمال في أول أيام العيد حيث عثر على الطفلة تالين خطيب التي بلغت من العمر 3 سنوات داخل سيارة مغلقة، وعلى ما يبدو علقت داخل سيارة ولم تنجح بالخروج منها، أما في اليوم التالي فقد توفي طفل يبلغ من العمر 8 سنوات من منطقة الجنوب بعد ان سقط عن تركترون مما أدى الى وفاته بالقرب من ديمونا. وفي ذات اليوم توفي الشاب لؤي صفدي الذي يبلغ من العمر 16 عاما، في مياه البحر في عكا، وبعدها صدمه قارب أدى الى وفاته. هذا وقد أصيب الطفل محمد أبو لبن (5 سنوات) من مدينة رهط في الجنوب بعد ان تعرض للدهس، تم لاحقا الإعلان عن وفاته. وفي اليومين الأخيرين توفي الطفل ابن العشر سنوات حسام مقازحة ابن مدينة الناصرة بعد ان غرق في مياه البحر قرب أحد الشواطئ في عكا

    صورة اورلي من تصوير :يناي روفحا​

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.