• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    – كلُّ الدُّرُوبِ إلى عينيكِ أسلكُهَا –

    ( شعر : الدكتور حاتم جوعيه – المغار – الجليل )

    البحرُ أنتِ فكم أشتاقُ للغرَقِ – والبدرُ أنتِ يُضيىءُ الكونَ في الغسَقِ
    كلُّ الدروبِ إلى عينيكِ أسلكُهَا – إليكِ أمضي ومهما صَعَّبُوا طرُقي
    أنتِ الحياةُ لقلبي والنعيمُ لهُ – أبقى أحبُّكِ حتى آخر الرّمَقِ
    قد كنتِ لي بصيصَ الحُلمِ في شجَني -وَكُنتِ أنتِ خيوطَ النّورِ في الشَّفق
    كانتْ حياتي ضياعًا دونما هدَفٍ – حتى التقينا تلاشَتْ غصَّة ُ الأرقِ
    الحُبُّ من قبلِنا ضاعَتْ معالِمُهُ – حتّى أتيتِ فشعَّ السَّعدُ في أفقي
    يا جنّة َ الخلدِ طولَ الدَّهرِ وارفة ٌ .. فيها فكم مَنبع صافٍ وَمُندفقِ
    كلُّ الينابيع أضحَى ماؤهَا عذبًا – ولم يَعُد في الدُّنى من منبع رنِق
    يا توأمَ الروح يا دنيا مُلوَّنة – في سحرِ روعتِهَا ..في نشرِهَا العبقِ
    وبينَ أحضانِكِ الأجواءُ دافئة ٌ- قد فاقَ عطرُكِ نفحَ الوردِ والحَبَق
    يا حبَّذا الحُبُّ شهدًا حينَ نرشُفهُ – وَخَمرة َ الروح ِ تبقى للهوى الخفقِ
    يا حبَّذا قبلة ٌ من فيكِ دافئة ٌ – وَأرشُفُ الشَّهدَ في شوق ٍ وفي سَبق
    رمزُ الأناقةِ في شكلٍ وفي عملٍ – سحرُ البلاغةِ في أسلوبيَ اللبقِ
    وإنّني شاعرُ الأجيالِ قاطبةً – كم ناقدٍ غارَ مِنِّي أرعَن ٍ خرقِ
    قطعتُ عمريَ في كدٍّ وفي تعبٍ – كأنَّ خطويَ في السّردابِ أو نفقِ
    كلُّ الشّدائدِ والأهوالِ أهزمُهَا – ما كنتُ في وجلٍ يومًا وفي قلقِ
    إنِّي أجودُ بفيضِ الخيرِ في فرح – من غير ما ثمن ٍ كالمُزنِ والودقِ
    ديني يظلُّ شعارَ الحبِّ أعلِنُهُ – وغيرُ دينِ الهوى ما كان مُعْتَنقِي
    أراكِ قادمة ً كالظبي شاردةً – في أفقِ ذاكرتي في فسحةِ الحَدَقِ
    أراكِ مُقبلة ً كالشَّمسِ مشرقة – فينتشي الشعرُ إبداعًا على الورَقِ
    في القلبِ أنتِ وفي الوجدانِ باقية ٌ- إليكِ يبقى مَدى الأيّام مُنطلقِي
    أحيا الهوَى ودنيا الحبِّ مُنتشيًا – في القلبِ سهمُ غرام ٍ جدَّ مُخترق
    الحُبُّ إكسيرُ روح شعَّ جوهرُهَا – مثلي وكم عاشق ٍ بالحُبِّ مُحترِق
    يبقى هوانا مدى الأيامِ مُؤتلقًا – وفي ارتقاءِ المعالي خير مُؤتلقِ
    كلُّ الصّعابِ فلا تثني مطامحَنا – لا شيىءَ يُوقفُ حُبًّا دائمَ الخفق
    نحنُ المَنارةُ للأجيالِ قاطبة ً – نبقى المثالَ وفي إبداعِنا الغدِق
    خُضتُ الحياةَ بلا يأس ٍ ولا مللٍ – أمجادُنا بُنِيَتْ بالجُهدِ والعرَقِ
    ولي رسالة ُ حقٍّ لستُ أترُكُهَا – هيَ الأمانةُ طولَ الدَّهرِ في عُنُقِ
    ولي قضيَّةُ شعبٍ بتُّ أعبدُهَا – ولن يُبَدَّلَ من عزمي وَمن خُلقي
    أنا المناضلُ في كون يفيضُ أسًى – لرايةِ الحقِّ دومًا خير مُمتشِقِ

    ( شعر : الدكتور حاتم جوعيه – المغار – الجليل )

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.