• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اعضاء البلديات المختلطة: يجب ايقاف التصاعد فوراً

    بمبادرة من جمعية “مبادرات إبراهيم” وقّع أعضاء بلديات في المدن المختلطة، عرباً ويهوداً، على نداء لمطالبة رؤساء البلديات في المدن المختلطة بعمل كل ما في وسعهم من أجل اتاحة الاحتجاج للأقليات، والامتناع عن أعمال العنف وفتح قنوات الحوار من أجل تقليل التوتر بين أفراد المجتمع. كما طالبوا الجمهور بالامتناع عن نقل الصور والفيديوهات المزيفة والتي من شأنها اشعال نار الفتنة.

    من بين الموقعين على هذه المطالبة: أدهم جمال، نائب رئيس بلدية عكا، ساري جولدشتاين، نائبة رئيس بلدية عكا، فداء شحادة، عضوة مجلس بلدية اللد، نعمة لازمي، عضوة مجلس بلدية حيفا، وحين ارئيلي، نائبة رئيس بلدية تل أبيب يافا، والمحامي أمير بدران، عضو بلدية تل أبيب يافا، ومينو أبو لبن ورونين روتشطيين، عضوا بلدية الرملة وأخرين.

    روت لفين حين، مديرة مشروع “المدن المختلطة” في مبادرات إبراهيم:” شهدنا في الأيام الأخيرة تصعيدًا متزايدًا في العلاقات بين المجتمع العربي والمجتمع اليهودي في إسرائيل. هذا التصعيد، الذي ينعكس في حوادث العنف بين المواطنين، يتجلى بشكل خاص في المدن المختلطة حيث يعيش اليهود والعرب سوياً. في السنوات الأخيرة كانت هذه المدن المختلطة بمثابة منصة للتفاؤل بشأن العلاقات اليهودية العربية، مع شراكات ائتلافية أقوى وأكثر من المعتاد في البلديات مدينة. إن الاجتماع اليومي بين سكان المدن – في أماكن العمل ومراكز التسوق والمؤسسات التعليمية والمواقع الترفيهية والرياضية – يعزز الفهم بأن العيش معًا يمكن أن يكون رصيدًا مهمًا، وبالتالي فإن الشراكة السياسية مطلوبة لتعزيز المصلحة المشتركة بين الذين يعيشون بالقرب من بعضهم البعض. على قادة الجمهور في البلدات المختلطة، عرباً ويهوداً على حد سواء، العمل على منع التدهور في العلاقات”.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.